كي لا ينساها العالم..القاعدة تذكر بنفسها من الغرب الإفريقي

دبي في 24 نوفمبر 2015: تتناول حلقة هذا الأسبوع من قابل للنقاش صفحة الأحداث الدامية التي عاشت على وقعها العاصمة المالية باماكو منذ أيام.. وتسلط الضوء على الكيفية التي سيطر بها التنظيم على فندق الراديسون هناك، رغم التطمينات التي أعطتها قوات الأمم المتحدة التي حاربت القاعدة العام الماضي بكون المنطقة باتت آمنة، وبالتحديد باماكو حيث ترابط القوات الأممية

وتستعرض الحلقة حجم نشاط القاعدة في الشمال المالي، ومناطق تحرك التنظيم في شمال إفريقيا عموماً، وما إذا كانت عملية باماكو جاءت لأهداف إعلامية بحتة... وحتى لا ينسى العالم القاعدة بفعل طغيان المد الداعشي؟

ضيوف الحلقة سيناقشون أيضا نقاط التقاطع وأوجه الاختلاف بين أساليب داعش والقاعدة وحتى بوكوحرام...كما سيتعرضون لسرِ استقطاب داعش لعناصر القاعدة، وما إذا كان الوقت قد حان للنظر في المقاربات الأمنية .. مع استشراف لمستقبل العالم في ظل تنامي ظاهرة الإرهاب.

يشارك في التحليل والنقاش:
من نواكشوط دكتور ديدي ولد السالك مدير المركز المغاربي للدراسات الاستراتيجية.
من عمان اللواء فايز الدويري الخبير العسكري والاستراتيجي.
من باريس دكتور حسني العبيدي مدير مركز الدراسات والأبحاث حول العالم العربي والمتوسط.

Advertisement


H