تمترس المعارضة السورية تحت لواء المجلس الوطني وعقبات الوحدة! ببرنامج قابل للنقاش

يطرح برنامج (قابل للنقاش) في حلقته الجديدة مع الإعلامية نوفر رمول عفلي، ملف المعارضة السورية داخل دائرة الضوء ويطرح تساؤلاً يتردد على ألسنة المراقبين لصيرورة الانتفاضة السورية منذ اندلاعها في شهر مارس/ آذار الماضي: هل المعارضة السورية في خندق واحد لقيادة الانتفاضة أم أنها عاجزة عن توحيد أهدافها وأساليب نضالها؟

ويأتي هذا التساؤل على ضوء إعلان ميلاد المجلس الوطني السوري في اسطنبول ومطالبته الصريحة بالحماية الدولية للشعب السوري وفق ما يقرره المجلس، وهو ما أثار امتعاض معارضة الداخل إذ ترفض هيئة التنسيق الوطنية التدخل الدولي وتشدد على استكمال تحقيق وحدة المعارضة لتشكيل مرجعية سياسية وتنظيمية موحدة لها مع كافة قوى الحراك الشعبي.

ويشارك في هذ الحلقة كل من: هيثم مناع المعارض السوري والناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الانسان، ومحمد حبش عضو مجلس الشعب السوري ومؤسس حزب تجمع الطريق الثالث، ودريد البيك رئيس تحرير صحيفة غلف نيوز، ومن استكهولم عبد الباسط سيدا ممثل المجلس الوطني السوري.

شاهد حلقات البرنامج

يمكنكم التواصل مع البرنامج من خلال البريد الالكتروني: niqash@dmi.ae

يعرض البرنامج يوم الخميس 06/10/2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 14:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H