توكل كرمان أول امرأة عربية تنال جائزة نوبل للسلام، فهل تم تكريم نضال المرأة على حساب الربيع العربي؟

استرعى حصول توكل كرمان الصحفية والناشطة السياسية على جائزة نوبل للسلام لهذا العام الانتباه خاصة في اليمن والعالم العربي، لا لكونها أول امرأة عربية تنال هذه الجائزة فحسب بل لأنها لم تنلها وهي رئيسة دولة أو ناشطة نجحت في تغيير مجرى الأحداث في بلدها كما هو الشأن لشريكتيها في الجائزة الين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا، ومواطنتها (المناضلة من أجل السلام) ليما غبويي، فتوكل مازالت في قلب المعركة تخوض من خيمتها في ساحة التغيير نضالها السلمي لطي صفحة سياسية مؤلمة من تاريخ اليمن.

ويواكب برنامج (قابل للنقاش) في حلقته الجديدة مع الإعلامية نوفر رمول عفلي على قناة دبي، هذا الحدث الذي فاجأ توكل كرمان نفسها، ويتساءل هل قطفت لجنة نوبل للسلام وردة من الربيع العربي وأغفلت كل الربيع؟ ثم كيف يقيم دور المرأة العربية في النضال السلمي من أجل ضمان الأمن للنساء وحصولهن على حقوقهن للمشاركة في عملية بناء السلام؟

يشارك في التحليل والنقاش راضية النصراوي المحامية والناشطة التونسية في مجال حقوق الإنسان واحدى أبرز المرشحات لجائزة نوبل للسلام، وسلامة أحمد سلامة الكاتب والصحفي المصري، ونهلة الشهال الباحثة اللبنانية والخبيرة في شؤون المرأة.

شاهد حلقات البرنامج

يمكنكم التواصل مع البرنامج من خلال البريد الالكتروني: niqash@dmi.ae

يعرض البرنامج يوم الخميس 13/10/2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 14:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H