محمد القدسي.. أول من أذاع قيام الاتحاد .. في برنامج وجوه عربية


في هذه الحلقة من برنامج وجوه عربية - الموسم الثاني - يستضيف البرنامج محمد القدسي - فلسطين – الإمارات .

محمد القدسي، أحد الإعلاميين القلائل الذين شهدوا إعلان قيام الإتحاد ورفع علم الدولة في قصر الضيافة بدبي.. وهو أول مذيع أعلن قيام الاتحاد بالصوت والصورة في الثاني من ديسمبر ،1971 عبر «تلفزيون أبوظبي» المحطة الرسمية الوحيدة التي كانت في الدولة آنذاك.

قضى أوقاتا جميلة مع المغفور له الشيخ زايد.. وأنجز 380 فيلماً وثائقياً عن مشروعات عدة في الدولة.

لايزال يتذكر العبارات التي قرأها في إعلان الاتحاد، منها: «شعب الإمارات يعيش أفراح قيام دولة الإمارات العربية المتحدة»، و«مبروك لشعب الإمارات تحقيق حلم الأجداد»، و«تحقق حلم الاتحاد الذي طال انتظاره».

وكان القدسي قد وصل إلى أبوظبي حين كان عمره 26 عاماً، وتحديداً في 1969 للعمل مذيعاً في دائرة الإعلام في أبوظبي، ويقول إنه بذلك حظي بفرصة المشاركة في تأسيس «تلفزيون أبوظبي»، فكان أول مذيع يطل من على شاشته.

وعن هذه التجربة، يتذكر القدسي أن أبوظبي استقبلت وفداً فنياً من مؤسسة (طومسون) العالمية التلفزيونية، بطلب من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبمساعدتهم تم إنشاء المحطة، بمرافق وتجهيزات خاصة، منها الأستديو، وغرف العمليات، والإدارة، والمكتبة، وقسم تحميض الأفلام.

وتولى القدسي مهام مذيع ومنسق برامج، ومشرف على الأخبار والعاملين في المحطة، قبل أن يوقّع على عقد العمل مع المحطة، ويتقاضى حينها 220 ديناراً بحرينياً.

ويروي القدسي عن أيامه الأولى في المحطة، قائلاً: «سنحت لي فرصة إعداد أفلام وثائقية حول الاتحاد، من خلال تسليط الضوء على المشروعات الحديثة التي كانت تشهدها إمارات الدولة في المجالات التجارية والصناعية والزراعية والصحية والتعليمية وغيرها، قبل قيام الاتحاد وبعده، لتصل حصيلتها مع مرور السنوات إلى 380 فيلماً».

وفي هذه الحلقة يعلن القدسي التحضير لتقديم برنامج جديد في الأشهر المقبلة، يتناول مسيرة الشخصيات التي كانت في التشكيل الوزاري الأول في إمارة أبوظبي قبل قيام الاتحاد.

محمد القدسي وحديث عن الذات والسيرة في برنامج وجوه عربية .

Advertisement


H