توعية وتثقيف الأطفال جنسيا، الأغنية الخليجية ولقاء مميّز مع الفنّان فؤاد عبد الواحد


في الحلقة الثالثة من الموسم السابع لـ"سوالفنا حلوة" الذي تقدمه الإعلامية "مريم أمين" مع فريق البرنامج: إبراهيم بادي (من السعودية)، بشار غزاوي (من الأردن)، مروان عبد الله (من الإمارات ، ندى شيباني (من قطر)، بياريت القطريب (من لبنان)، وابتسام أمين (من المغرب)، يستضيف البرنامج الفنان فؤاد عبد الواحد الحائز على لقب نجم الخليج، ليتحدث عن أجمل الذكريات من البرنامج الذي قدمه للجمهور العربي، إضافة إلى أهم الثنائيات الغنائية التي قدمها مع كبار نجوم الغناء، والكثير من اللحظات التي ستبقى محفورة في ذاكرته مثل لقائه بالرئيس اليمني، ويشارك فريق سوالفنا في المواضيع الجديدة، كما يقدم مجموعة من الأغنيات المميزة.

ضرورة توعية وتثقيف الأطفال جنسياً لحمايتهم موضوع الحلقة الأول حيث يستضيف البرنامج الدكتور عبد الرحمن الصبيحي من السعودية، فيما يتم طرح العديد من الأسئلة من قبيل هل يعارض بعض الأهل فكرة التثقيف الجنسي للطفل، وما الذي يجدر بالولد معرفته، وفي أيّ عمر يجب البدء بالحديث عن الجنس مع الأطفال وما هي المصطلحات الواجب استخدامها، وما هي أفضل الطرق للإنتقال بهذا الموضوع من ثقافة العيب إلى الثقافة الجديّة المفيدة لأطفالنا؟

بدورها تشدد ابتسام على ضرورة أن يكون الأهل على درجة من الوعي ليتمكّنوا من توعية أطفالهم بشكل علمي صحيح، و توافقها ندى التي تعتبر المنزل خير بداية للولد لاكتساب المعلومات بشكل مبسّط على أن يعرفها بإسلوب خاطئ في الخارج، فيما يعارض ابراهيم هذا الرأي معتبراً أن بعض الأهل غير مخوّلين تعليم أطفالهم لأنهم لا يزالون يشعرون بالكبت من الكثير من المواضيع الجنسية مفضلاً حصر الأمر بالكوادر المتخصّصة، فيما يبقى السؤال الأكبر مع بشار الذي يسأل نفسه عن الطريقة الأمثل التي سيتعامل بها مع ابنه زين.

أما موضوع الحلقة الثاني فيتمحور حول (الأغنية الخليجية) وخصوصيتها من حيث الكلمة واللحن والصور الشعرية، حيث يعتبر فؤاد الأغنية الخليجية امتدادا للأغنية اليمنية واصفاً هذا الزمن الفنّي بزمن الأغنية الخليجية في أرقى مستوياتها، الأمر الذي خلق نقاشاً بين الفريق حول سبب توجّه معظم الفنانين الى الغناء الخليجي وهل الأغنية الخليجية تزيد من انتشار الفنان، وهل تحوّل الفن الى مجرّد عمل مربح للبعض بحسب بشار، ولماذا تباعدت وجهات النظر بين بشار وفؤاد في هذا الخصوص؟

في الوقت الذي يمتدح ابراهيم الأغنية الخليجية متمنّياً التجديد في المضمون، أما ندى فتعتبر أن الأغنية الخليجية تشوّهت عندما كتبها شعراء من خارج الخليج العربي، لكن هل صحيح أن الشاعر العربي يشوه الأغنية الخليجية، وهل اتقان اللهجة الخليجية هو مفتاح النجاح والإنتشار، ومن هي المطربة العربية التي أجادت غناء الأغنية الخليجية بحسب الفريق؟

ومع مقولة (من سوّاك بنفسه ما ظلمك) يكون الختام مع لعبة الكرة والمنافسة بين بشار وابراهيم على أسماء السيف والأسد، لكن هل يستحقّ ابراهيم العقاب الذي تفرضه مريم؟

يعرض البرنامج يوم الأربعاء 20 -04-2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم السبت الساعة 18:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement