الإنتحار وأسبابه و الورد وبسماته .. ولقاء مميّز مع المطرب السعودي أنس خالد


في هذه الحلقة من الموسم الثامن لـ"سوالفنا حلوة" الذي تقدمه الإعلامية "مريم أمين" مع فريق البرنامج: إبراهيم بادي ، شكران مرتجى، ندى الشيباني، إبتسام أمين، بشار غزاوي وعبد العزيز الأحمد يستضيف البرنامج المطرب السعودي أنس خالد متحدثاً عن بداياته في الجلسات الطربية والدعم الإعلامي الذي حصل عليه وعن تشبيه صوته بأصوات فنانين كبار، مؤكداً على ضرورة إيجاد الفنان لشخصية مستقلة، ليدندن من بعدها أغنية (مقادير) لطلال مداح نزولاً عند طلب إبراهيم الذي وصفه أنس أنه (سكرة البرنامج) الأمر الذي استدعى تعليقاً سريعاً من مريم معتبرة الأمر مجاملة من الضيف السعودي.

تفتتح مريم أمين الحلقة بالموضوع الأول حول (الانتحار)، وذلك بحضور الدكتورة ناديا التميمي، والتي تصف الإنتحار بالتصرف المتعمد من قبل شخص لإنهاء حياته، ولكن هل الإنتحار مرض عضوي أم نفسي، وهل نسبة الرجال المنتحرين أكبر من النساء، وما الدافع الأقوى الذي يوصل إلى هذه الخطوة وما هي المؤشرات التي قد تنبئ المحيطين بقرب لحظة تنفيذ الإنتحار؟

بدوره يعتبر أنس أن الرادع الديني مهم جداً لإبعاد فكرة الإنتحار، الأمر الذي يعارضه ابراهيم، لتؤكد د.التميمي أن الدراسات أثبتت دور الرادع الديني في التقليل من حالات الإنتحار، ولتسأل من بعده شكران عن المنتحر إذا ما كان يعتبر شجاعاً أم جباناً، أما بشار فيتحدث عن التأثير السلبي للمنتحر على محيطه وعن المعاناة التي يعيشونها من بعده، فيما تشير ندى إلى ظاهرة إقدام المراهقين على الإنتحار، فيما يشدد إبراهيم على ضرورة الإنتباه الى المحيطين بنا، مطالباً بالشفافية فيما يتعلق بأرقام المنتحرين وأسباب انتحارهم.. لكن هل تختلف أسباب انتحار المراهق عن الشخص الناضج، وهل البطالة والتغير الحياتي المفاجىء يوصل الى الإنتحار، وكيف نمنع محاولة تكرار الإنتحار للمرة الثانية.

الموضوع الثاني للحلقة عن (رومانسية الورد ولماذا نبتسم عندما نتلقّى وروداً) حيث تفتتح بأغنية (يا ورد مين يشتريك)، ومشهد تمثيلي يجمع بين شكران وعبد العزيز، ليسأل من بعده السؤال الأول عما إذا كانت الوردة تعكس رومانسية عالية، وهل صحيح أن الوردة هدية لا تفقد قيمتها ومعناها على الرغم من كثرة الأفكار والهدايا؟ وتعتبر شكران المرأة والوردة توأمان يضيفان الكثير من السعادة إلى الكون، فيما يؤكد أنس على كلامها معتبراً أن الوردة لا يمكن أن تفقد معناها الرقيق، مقدماً مقطعاً من أغنية (يا زارع الورد) لطلال مداح، أما بشار فيعلن أن الورود لا تعنيه، ليوافقه عبد العزيز الذي ينزعج من الورد الذي يحل حيرته في اختيار هدية، وليشدد بعدهما ابراهيم الذي اهدى وردة الى زوجته، أن المجتمع بات أكثر مادية.

ومع مقولة هل أنت مع أو ضد (بعيد عن العين بعيد عن القلب)، تختلف الأراء كالعادة، لتحتدم المنافسة من بعدها في لعبة الكرة والتي تحفل بالكثير من المفاجآت والمرح لفريق برنامج سوالفنا حلوة .

يعرض البرنامج يوم الإثنين 26 -12-2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الأربعاء الساعة 05:00 بتوقيت الإمارات
ويعاد أيضا يوم السبت الساعة 16:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement