حوارات ولقاءات خاصة خلال تغطية رحلة كوريا الجنوبية في برنامج مشاهير

في الحلقة الأولى 26/09/2011 من برنامج مشاهير الذي تقدمه الإعلامية ديالا مكي تغطية خاصة لزيارة كوريا الجنوبية بدعوة من جهاز الثقافة والإعلام الكوري في إطار البرنامج الدولي للصحافيين والإعلاميين في الشرق الأوسط. .

ففي هذه الحلقة حوارات ولقاءات خاصة أولها مع مصمم الأزياء الكوري (Lie Sang Bong) والذي يعرض مجموعة من أزيائه وتصاميمه الخاصة في دبي، ولقاء مع مغنية السوبرانو (Jo Su Mi) الحائزة على جائزة غرامي آوورد، وحوار مع الشيف (Edward Kwon) الذي عمل لفترة في برج العرب وقد افتتح بعد بعد إلى كوريا مطعمه الخاص، ولقاء خاص مع المخرج الكوري (Yoon Suk Ho) حول تجربته في تقديم العديد من الأعمال الدرامية والمسلسلات الناجحة. وفي هذه الحلقة زيارة لاستوديو (Velvet Underground)، الذي فاز من خلاله المصور (Kim Jung Man) بأفضل صورة عن برج خليفة في دبي وهو من المصورين الذين يعشقون الصحراء والأجواء العربية الأصيلة.

كما قامت ديالا بزيارة العديد من الأماكن المتخصصة بالأزياء التقليدية مثل (Insa/ Dong Street)، وساحة (Gwanghwamum)، وقصر (Gyeongbokgung) الذي عاش العديد من الملوك من الأسرة الحاكمة، بالإضافة إلى زيارة محل تجميل كوري متخصص، وأخيراً التعرف على مصممة الأزياء العالمية (Gee Choon Hee) والتي تولت تقيدم الأزياء في هذه الحلقة المميزة، بالإضافة إلى العديد من اللقاءات الحصرية الأخرى بكاميرا المصور التلفزيوني جان صليبا.

من جهتها أعربت ديالا مكي عن سعادتها بالموسم الجديد من البرنامج والتي تعتبر الحلقة الأولى بالناجحة بكافة المقاييس من ناحية اللقاءات الخاصة والجولة التي سيتعرف من خلالها الجمهور على العديد من الأماكن والعادات التقليدية لدى الشعب الكوري، كما هي فرصة للقاء العديد من الشخصيات الناجحة في المجتمع الكوري والتي تربطها علاقة وثيقة بدبي والإمارات العربية المتحدة، سواء من خلال عملها أو تقديمها للعديد من الأنشطة والفعاليات، كما كانت فرصة جميلة لإرتداء الزي التقليدي (هانبوك) والعديد من الأزياء التقليدية المميزة.

فيما وصفت جوليانا زيدان مخرجة البرنامج، هذه الحلقة بالإستثنائية من ناحية إيقاعها بالمتسارع والنابض بالحياة عبر لقاءات سريعة من عدد من الوجوه والشخصيات العامة، في الوقت الذي تم التركيز على جانب الأزياء والموضة في هذه الحلقة، مع كثرة تواجد المستحضرات التجميلية في الأسواق والمحال المتخصصة، فيما بدا الجميع منفتحاً على الثقافة العربية ويرغب بالتعرف على العادات العربية وأصناف الطعام المتنوعة، كما كان من الطريف التعرف على مطعم عربي في العاصمة سيؤول يحمل عنوان (Dubai Restaurant).

Advertisement