الصمت الأسري وغياب ثقافة الحوار في البيوت .. في برنامج الحياة حلوة


تتناول الحلقة االثانية من برنامج الحياة حلوة الذي يقدمه الدكتور أحمد النجّار موضوع "الصمت الأسري".

يعد الصمت الأسري من المشكلات والظواهر الجديدة التي بدأت تنتشر في بيوتنا العربية في ظل غياب ثقافة الحوار بعد أن أصبح صوت التقنية الحديثة من (تلفاز وأجهزة كمبيوتر وجوالات) هو المسموع، فيما غاب الصوت البشري عن الأسماع فافتقدت البيوت إلى الكثير من الدفء الأسري، في الوقت الذي بينت الأبحاث الإعلامية والنفسية والاجتماعية المختلفة، أن أهم الاحتياجات المعنوية للزوج والزوجة الشباب، تتمثل في رغبتهم في الحوار مع والديهم، والشكوى المتكررة منهم عدم إنصات الوالدين لهم.

وتطرح الحلقة الجديدة العديد من التساؤلات من قبيل: متى تكون حياتنا الأسرية أحلى وأكثر متعة، ومتى يكون الصمت أفضل أو أكثر خطأ، وهل يفهم البعض الصمت باعتباره تقليل من أهمية الطرف الآخر.

ويستضيف البرنامج كلا من المرشدة النفسية د.موزة عبد الله المالكي، والباحث عبد العزيز الحمادي للحديث عن أسباب الصمت الأسري وأثره على الفرد والمجتمع.

أما سؤال الحلقة: هل توجد لغات تواصل أخرى غير التواصل اللغوي.. اعطنا تجاربك؟ فمطروح للمناقشة عبر صفحة البرنامج على الفيسبوك Facebook (الحياة حلوة).

يمكنكم التواصل مع البرنامج من خلال طرح التساؤلات والهموم والقصص والخبرات مباشرة عبر الهاتف أو الفيسبوك أو الرسائل.

يعرض البرنامج يوم الجمعة 15/04/2011 الساعة 22:40 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم السبت الساعة 09:00

Advertisement


H