القيادي الكردي البارز برهم صالح ضيف (الشارع العربي)..في إطلالة على المشهد العراقي المتأزم

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....

التقت مؤسسة دبي للإعلام، مساء الأحد (10 فبراير)، عبر برنامج (الشارع العربي مع زينة يازجي) على شاشة تلفزيون دبي، الدكتور برهم صالح، نائب رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، وأحد أبرز الشخصيات السياسية المرشحة لتولي منصب رئيس الجمهورية العراقية، في حلقة جديدة، من أربيل، تتطرق إلى أهم التحديات وأعقد الملفات المطروحة في الساحة السياسية على مستوى إقليم كردستان وعموم العراق.

وتثير زينة يازجي مع ضيفها، لحلقة هذا الأسبوع، مواضيع شائكة تتفاعل في الساحة السياسية العراقية التي اتجهت مؤخراً نحو قدر أكبر من الارتباك والتعقيد، على خلفية تدهور العلاقة ما بين الطبقة السياسية في إقليم كردستان العراق والحكومة المركزية في بغداد برئاسة نوري المالكي، وفي ظل الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها، مدينة الأنبار، ملقية بظلال كثيفة من التوتر على علاقات القوى السياسية الفاعلة في البلاد ببعضها البعض.

ويوصف، الدكتور برهم صالح، بأنه واحد من الشخصيات الواعدة في مستقبل المشهد السياسي في العراق، وليس فقط داخل إقليم كردستان، باعتباره شخصية نافذة في مختلف الأوساط العراقية، بمختلف مكوناتها، إن على مستوى الداخل الكردي، أو على صعيد العلاقة مع العرب السنّة والشيعة، وصولاً إلى امتداداته في الأوساط الشبابية والمثقفة.

وبعد تأزم الوضع الصحي للرئيس العراقي، جلال طالباني، اتجهت الأنظار في الأوساط السياسية الكردية إلى، برهم صالح، كمرشح قوي لخلافة طالباني، في حال استمرار مضي صحته نحو التدهور، بما يحول دون تمكنه من شغل منصب الرئيس.

وتم تداول اسم، برهم صالح، بقوة، مؤخراً، في الأوساط الإعلامية والسياسية العراقية، على أنه المرشح الأبرز ليكون الرئيس المقبل للعراق، خاصة بعدما تواترت أنباء من داخل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، مفادها استقرار رأي قادة الحزب على اسمه، غير أن أنباءً أخرى من محيط رئيس الوزراء العراقي، تذهب إلى أن، نوري المالكي، والمقربين منه يتداولون أسماء أخرى، ليس من ضمنها اسم صالح، في محاولة لقطع طريق الرئاسة أمامه.

وترأس، ضيف البرنامج، حكومة إقليم كردستان العراق لفترتين، كما عمل في بغداد مع الحكومات المتعاقبة، منذ سقوط نظام صدام حسين، حيث شغل عدة مناصب، من بينها منصب نائب لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي.

وكان برهم صالح ، في الفترة الأخيرة، قد وجه انتقادات شديدة للمالكي، في سياق تفاعلات الأزمة العالقة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان، منذ الانتقاد العلني الذي وجهه رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، في مارس الماضي، لسياسات نوري المالكي. وقال، برهم صالح، في تصريح لصحيفة محلية، بأن المالكي يفتعل الأزمات من أجل الاستفراد بإدارة دفة الحكم انطلاقاً من العاصمة بغداد، داعياً الجهات السياسية الكردية إلى تمتين الوجود الكردي في بغداد على مختلف الأصعدة السياسية والإدارية.

بثت هذه الحلقة على شاشة تلفزيون دبي، مساء الأحد (10 فبراير) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، فيما الإعادة يوم الاثنين (11 فبراير) الساعة : 19:00، والثلاثاء (12 فبراير) الساعة:05:00 بتوقيت الإمارات، وللتواصل والتفاعل مع البرنامج صفحة البرنامج على فيسبوك بعنوان: الشارع العربي أو (Arab Street)، ومن خلال تويتر عبر (@zyazigi)، ويمكن متابعة الحلقة في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الإلكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام: (www.vod.dmi.ae).

Advertisement