صبحي الطفيلي أول أمين عام لحزب الله: حزب الله مدجن ودخل الحرب السورية مرغماً بقرار إيراني ..

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....

شن، الشيخ صبحي الطفيلي، الأمين العام الأول لحزب وأحد أبرز مؤسسيه، في لقاء مع تلفزيون دبي، هجمة انتقادية لاذعة ضد حزب الله، متهماً إياه بالانزلاق في "مسيرة انحراف مخيفة"، وبالسقوط ضحية تدجين إيراني؛ أحد أوجهه دخول الحرب السورية مرغماً بقرارات عليا من إيران، فيما دعا مقاتلي الحزب للانسحاب من الحرب في سوريا ورفض القرارات الفوقية، محذراً إياهم من هزيمة تقضي عليهم، بينما شدد على أن "قتال المسلمين بعضهم كفر"، معيباً على حزب الله "وقوفه مع الظالم في سوريا"، ومعتبراً أن الغرق في المستنقع السوري هو "تضييع أكيد للمقاومة وانتصار أكيد لإسرائيل".

ودعا الشيخ صبحي الطفيلي، في حلقة من "برنامج الشارع العربي مع زينة يازجي" بثت كاملة مساء الأحد (9 يونيو)، مقاتلي حزب الله للانسحاب من ساحة المعركة بسوريا، ووجه لهم نداءً لرفض القرارات العليا التي ورطتهم في الحرب. وتنبأ بهزيمة يمنى بها مقاتلو حزب الله في سوريا، وقال بإنه على قناعة بأن "الباب الذي دخلوا منه سيقضي عليهم وعلى المقاومة".

وقال، ضيف البرنامج، إن أوامر عليا من إيران هي التي أرغمت حزب الله على الدخول في الحرب السورية، رغم أن "الحزب كله"، على حد تعبيره، بمقاتليه وقياداته المتقدمة، وعلى رأسها حسن نصر الله، غير مقتنعين بالانخراط فيها.

وأكد على أن شباب حزب الله تورطوا في الحرب السورية، بقرارات عليا أمليت عليهم، بينما كانوا هم ضد المشاركة فيها، و "مع النأي بالنفس حقيقيةً"، وتابع: "وأنا أخطَّئهم.. كان عليهم أن يرفضوا".

حزب مدجن وقف مع الظالم

واعتبر، الشيخ صبحي الطفيلي، في إشارة إلى إيران، بأن حزب الله تعرض للتدجين وتم اللعب عليه "من قبل البعض"، وبأنه رغم احتفاظه بالمقولات الأولى الأساسية، إلا أنه على صعيد الممارسة ذهب بعيداً عن تلك المقولات التي أصبحت حسبه، كما هو الشأن بالنسبة لمبادئ الحزب، "تسقط في الغالب وتحترق أمام المصالح وتفاصيل الأمور".

وأعاب على حزب الله "وقوفه مع الظالم في سوريا"، وخاطبه بأن المفترض به على المستوى العقدي هو "أن يقف مع المظلوم لا أن ينصر الظالم، معتبراً "حمل السلاح للوقوف مع الظالم أمراً لا يمكن أن نجد له مكاناً أبداً في ثقافة الشيعة وفي عقيدتهم وأخلاقهم".

مستنقع قذر يقضي على الأمة والمقاومة

ووصف الطفيلي الحرب السورية بـ"المستنقع القذر الذي يدمر كل شيء"، والذي "قد يقضي على أمتنا إذا ما تداعت كل الاطراف للدخول والقتال"، كما اعتبرها فتنة لا يجوز لأي مسلم أن يدخلها، مبرراً ذلك بأن "قتال المسلمين كفر" وبأن "حمل السيف ضد المسلمين من أعظم الجرائم".

ورأى أن الغرق في المستنقع السوري هو "تضييع أكيد للمقاومة وانتصار أكيد لإسرائيل"، محذراً من أن الانسياق وراء حرب طائفية طاحنة، استجابة لدعوة حزب الله من يختلفون معه للحرب في سوريا، سيقضي على الجميع، ولن يبقي في المنطقة إلا إسرائيل، كما أنه سيحجب فكرة قتال إسرائيل وتحرير القدس.

مسيرة مخيفة وسلسلة انزلاقات

وأدرج أول أمين عام لحزب الله "انزلاق" حزب الله في سوريا، في خانة ما سماه سلسلة انحرافات، قال إنها تشمل حروباً خاضها في الداخل اللبناني، كما تشمل أحداث 07 أيار 2008 عندما قام باجتياح بيروت.

وذكر أن "المسيرة المخيفة"، التي ينتهجها حزب الله، بدأت مع توقيعه تفاهم نيسان 1996، عندما توصل إلى "نوع من التفاهم مع العدو.. نظم ورضي من خلاله بتواجد العدو الإسرائيلي خلافاً لقناعته ولرؤيته الاستراتيجية"، مشيراً إلى أنه كان قد حذر حينها من مغبة الأمر.

بثت هذه الحلقة على شاشة تلفزيون دبي، مساء الأحد (09 يونيو) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، فيما الإعادة يوم الإثنين (10 يونيو) الساعة : 19:00، والثلاثاء (11 يونيو) الساعة: 05:00 بتوقيت الإمارات، وللتواصل

Advertisement