علي سالم

- الكاتب المسرحي المصري وُلد عام 1936م، تشمل أعماله 15 كتاباً و27 مسرحية معظمها روايات ومسرحيات كوميدية وهجائية. - بدأ نشاطه بالتمثيل في عروض ارتجالية، وعمل في العديد من الفرق الصغيرة ثم عيَّن في مسرح العرائس ليتولى بعدها مسؤولية فرقة المدارس ثم فرقة الفلاحين. - قدَّم نفسه كاتباً محترفاً في أول مسرحياته " ولا العفاريت الزرق "، ثم كتب مسرحية " حدث في عزبة الورد " ليقدمها ثلاثي أض واء المسرح جورج وسمير والضيف. - ذاع صيته في أنحاء العالم العربي في مسرحية " مدرسة المشاغبين " - دعم مبادرة الرئيس السادات 1977 بشأن السلام بين العرب واسرائيل - زار اسرائيل بعد توقيع اتفاقية أوسلو الأولى 1994 وقد سرد أحداث رحلته ولقاءاته مع إسرائيليين في كتاب رحلة إلى إسرائيل. - أيّد التطبيع مع اسرائيل مما أدى لمحاولة طرده من جميعة الأدباء المصرية التي باءت بالفشل لأسباب قضائية. - منح دكتوراه فخرية من جامعة بن غوريون عام 2005، ومنع من السفر لحضور الحفل. - فاز بجائزة الشجاعة المدنية التي تقدمها مؤسسة تراين الأمريكية. من أعماله: - الناس اللي في السماء الثامنة (1963) - ولا العفاريت الزرق - الرجل اللي ضحك على الملائكة (1966) - حدث في عزبة الورد - أنت اللي قتلت الوحش - كوميديا أوديب (1970) - مدرسة المشاغبين - الملوك يدخلون القرية - العيال الطيبين - أولادنا في لندن - رحلة إلى إسرائيل (1994) من أقواله: - لن تحدث حرب إلا فى حالة وصول متطرفين يهود إلى السلطة في إسرائيل. - أننا فى حاجة إلى عودة يهود مصر من إسرائيل، للمشاركة فى بناء الدولة الحديثة. - ذهبت إلى إسرائيل لأضع الحصان أمام العربة. - أنا أدفع ثمن ما أؤمن به، ولو أن الناس ترفضني ما اشترت كتبي. - لا أرى نفسي ضحية، ولا أعتقد أن هناك مبدعاً من جيلي يحتل المساحة التي أحتلها

Advertisement