ميشيل كيلو

تلتقي مؤسسة دبي للإعلام مساء الأحد (03 نوفمبر) في حلقة جديدة من برنامج (الشارع العربي مع زينة يازجي) على شاشة تلفزيون دبي، المفكر والمعارض السوري البارز الدكتور ميشيل كيلو، عضو المنبر الديمقراطي، وأحد أبرز الوجوه المعارضة لنظام بشار الأسد.

ويفتح البرنامج نافذة للحوار المعمق حول تعقيدات الأزمة السورية، كما يناقش الآفاق الممكنة للحل، في ظل تشرذم المعارضة السورية إلى تشكيلات متنافرة، وما ينتظرها بالمقابل من تحديات في مواجهة انزلاق المشهد السوري نحو مزيد من التعقيد وتفاقم المخلفات الكارثية للأزمة، على مستوى الخسائر البشرية والمادية.

وكشف كيلو، في دراسة نشرها مؤخرا، أن النظام السوري يلعب ورقة الطائفية والأقليات، في محاولة منه لإجهاض الثورة السورية وجرها نحو مستنقع الطائفية، نافيا صحة ما يروجه النظام بشأن معاداة الطائفة العلوية وبقية الأقليات للثورة وموالاتهم له، ومفندا أن يكون الزخم الثوري الداعي لإعلاء قيم الحرية والمساواة قد بدأ زخما طائفيا.

ويرفض ميشيل كيلو النظر إلى المجلس الوطني السوري باعتباره منظمة سياسية تمثل كل السوريين، كما لا يخفي امتعاضه من فكرة كون المجلس حاضنة رئيسية يجب أن تنضوي تحت لوائها بقية تشكيلات المعارضة السورية وإلا فلن تنال اعترافا سياسيا أو بعدا دوليا وعلاقات خارجية، معتبرا المجلس إياه تجسيدا لحالة فرض وقائع من الخارج على أرض السياسة السورية، بما يمثل ليّا لذراع بقية فصائل المعارضة.

تبث هذه الحلقة على شاشة تلفزيون دبي، مساء الأحد (03 نوفمبر) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، فيما ستكون الإعادة يوم الإثنين (04 نوفمبر) الساعة : 19:00، والثلاثاء (05 نوفمبر) الساعة : 05:00 بتوقيت الإمارات، وللتواصل والتفاعل مع البرنامج صفحة البرنامج على فيسبوك بعنوان: الشارع العربي أو (Arab Street)، ومن خلال تويتر عبر (@zyazigi)، ويمكن متابعة الحلقة في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الإلكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام: (www.vod.dmi.ae).

Advertisement


H