بعد الفيتو الثاني انقسام دولي خطير يذكر بالحرب الباردة وحمص تعيد الى الأذهان مجزرة سربرنيتشا

-





















أصيبت جهود العرب والغرب في مجلس الأمن بخيبة أمل وأجهض الفيتو المزدوج الروسي الصيني وهو الثاني في ظرف أربعة أشهر مشروع القرار الذي يدعو الأسد إلى التنحي وتفويض صلاحيته لنائبه حتى يتيسر البدء في مرحلة إصلاح سياسية حقيقية، الأمين العام للجامعة العربية عبر عن شدّه المرارة والحيرة بعد أن عادت الجامعة من نيويورك "بفيتويي حنين" وقال إن كل ما لدى الجامعة مقر بعشرة طوابق ليس فيه طائرات ولا دبابات متسائلاً "ماذا تتوقعون منا أن نفعل بعد فشل مجلس الأمن؟"

وفيما راحت الدول الغربية التي اعتبرت أن الرئيس السوري تعرى من شرعيته تكثف المساعي للضغط عليه والبحث عن بدائل عقابية لعزله، يعيد خيار القوة الذي يستعرضه النظام السوري بلا وجل على الأقل في حمص وادلب وحلب وبعض قرى ريف دمشق إلى الأذهان ذكرى المجزرة التي ارتكبت في حماه عام اثنين وثمانين وسربرنيتشا البوسنية عام خمسة وتسعين وأصبح الحديث عن الاصلاح السياسي متنافراً مع تطبيق يومي لتهديد القيادة السورية بضرب معارضي الحكومة "بيد من حديد".

وفي حلقة (الغد) من برنامج قابل للنقاش مع نوفر، تطرح الملف السوري الذي دخل مرحلته الحرجة بفشل المبادرة العربية وأدخل العلاقات الدولية إلى أجواء الحرب الباردة وذكريات الحروب بالوكالة وجعل خيار دعم الجيش السوري الحر مطلباً ملحاً رغم المخاوف من الانزلاق الى مستنقع الحرب الأهلية.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على تلفزيون دبي، مساء الخميس (9 فبراير) الساعة: 22:40 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:40 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الجمعة (10 فبراير) الساعة: 14:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم).

كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement


H