هل يزهر اتحاد المغرب العربي في الربيع العربي؟..في حلقة جديدة من (قابل للنقاش)



فاجأ الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الأوساط السياسية في تونس وفي دول الجوار بسعي حثيث بين دول المغرب العربي إلى بث الروح في جسد اتحاد وُصف بأنه ميت سَريرياً رغم أنه مازال في فترة الشباب اذ لم يمر سوى ثلاثة وعشرين عاماً على قيامه في المغرب في السابع عشر من فبراير عام تسعة وثمانين تتويجاً لطموح شعبي كبير يعود الى ما قبل استقلال دوله واتضح في أول مؤتمر لزعماء الحركة الوطنية في تونس والجزائر والمغرب في مدينة طنجة عام ثمانية وخمسين.

فلم يعد أحد من الزعماء العرب الذين رفعوا في قمة مراكش التأسيسية أيديهم عالياً ابتهاجا بهذا الانجاز على قيد الحياة أو الممارسة السياسية وقد دخل الاتحاد في مرحلة جمود سياسي فلم تجتمع دوله إلا مرة واحدة خلال تأسيسه منذ قرابة ربع قرن وزاد توتر العلاقات بين المغرب والجزائر وإغلاق الحدود بينهما عام أربعة وتسعين تعقيداً إضافياً لسلسلة من المعوقات أبرزها مشكلة الصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية السابقة التي ضمها المغرب عام خمسة وسبعين وتطالب بها جبهة البوليساريو بدعم من الجزائر فيما يساند المغرب خيار الحكم الذاتي تحت سيادته.

أعاد الربيع العربي حلم بناء اتحاد المغرب العربي ذي الامتداد الجغرافي الواسع والمقدرة الاقتصادية الكبيرة إلى صدارة الاهتمام وأحيا لدى قادة دوله الخمس وهي ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا، الأمل في أن تجمعهم قمة قبل نهاية هذا العام ليقتنصوا (شرف اللحظة التاريخية) على حد وصف الرئيس التونسي.

حلم الاتحاد وتحديات الواقع سيكون محور نقاش وتحليل في برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي بحضور كل من: فتح الله ولعلو وزير مغربي أسبق، والمنصف وناس باحث ومحلل السياسي من تونس، ومحي الدين عميمور كاتب وسياسي من الجزائر.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على تلفزيون دبي، مساء الخميس (23 فبراير) الساعة: 22:40 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:40 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الجمعة (24 فبراير) الساعة: 14:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement