الليبيون يقررون مصيرهم بصناديق الاقتراع لأول مرة منذ أكثر من أربعة عقود

يجدد الليبيون يوم السبت المقبل العهد مع صناديق الاقتراع بعد أكثر من سبعة وأربعين عاماً من تاريخ أول انتخابات شهدتها ليبيا بعد استقلالها وسيقرر أكثر من مليونين وثمانمئة ألف ناخب ماهية أول مؤتمر وطني عام مكون من مئتي عضو، سيرسمون الأفق السياسي الجديد لليبيا الحرة ما بعد العقيد معمر القذافي بوضع الدستور، وتسيير شؤون البلاد عن طريق تعيين الحكومة واستلام الصلاحيات التشريعية من المجلس الوطني الانتقالي، الذي سيحل نفسه في أول جلسة للمؤتمر الوطني.

الطريق إلى المؤتمر الوطني العام وتحديات الشرعية الانتخابية خاصة التنظيمية والأمنية وقلة الخبرة الانتخابية وسط مناخ من التجاذب السياسي حول شكل الدولة المقبلة، في ظل دعوات من اقليم برقة في الشرق باعتماد الفيدرالية، ستكون مواضيع ضمن دائرة اهتمام برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي في حلقة جديدة ترصد هذا الحدث البارز وتحلله وتناقشه مع: فتحي البعجة رئيس لجنة السياسات العامّة بالمجلس الوطني الانتقالي، وعبد الحميد الحاسي ناشط سياسي ليبي من إقليم برقة وممثل عن المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

تبث هذه الحلقة من برنامج (قابل للنقاش) على تلفزيون دبي، مساء الخميس (5 يوليو) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الأحد (8 يوليو) الساعة: 12:00 ظهراً بتوقيت الإمارات، من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، فيما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement


H