رامي عياش يكرم جورج وسوف بمشاركة أروى وديانا كرزون وأحمد حسين مع هبة أباصيري

جمهور برنامج تاراتاتا على موعد مع حلقة جديدة من الموسم السابع من البرنامج الذي يجمع نجوم الغناء العربي في أعمال غنائية متفردة لا تتكرر في أي برنامج آخر، حيث يطل في هذه الحلقة كل من رامي عياش وأروى وديانا كرزون وأحمد حسين، ومن تقديم هبة أباصيري.

البداية، مع ديتو أغنية (حرّمت أحبك) للراحلة وردة الجزائرية والتي جمعت رامي بأروى التي حيّت بدورها جمهور تاراتاتا المتميز وليؤكّد رامي على كلامها مضيفاً ان الجمهور المصري ذوّاق وعلى كل فنان يرغب بالنجاح معرفة كيفية كسب هذا الجمهور المميز مع تأكيده وأروى على احترام كل الجمهور العربي الراقي.

وقبل أن تجمع أغنية (واقف على بابكم) ديانا كرزون بأحمد حسين، هنّأت هبة أروى بزواجها، وليقوم رامي عيّاش بتهنأتها على طريقته بأغنيته الشهيرة (مبروك)، لتتحدّث بعدها ديانا عن اللوك الجديد والجريء وحصولها على لقب (ليدي GAGA العرب) وتستذكر البداية الجميلة وصعوبة المشوار الفني لاحقاً.

بعد ذلك قدمت أروى أغنيتها (مرحبا) لتتحدّث عن تصويرها في أجواء الزفاف الخليجي، مؤكدة بعدها على أهمية الذكاء الفني والدعاية والذي يوازي برأيها أهمية الكلمة واللحن، وليضيف رامي لأهمية الإحساس بالأغنية، فيما أكد أحمد حسين على أهمية متابعة طلبات السوق وعلى ضرورة العمل الجماعي مع التركيز على أهمية رأي الفنان، الأمر الذي دفع رامي إلى تجديد اصراره على رأيه واحساسه وحده من دون العودة إلى أحد حتى ولو ندم على قراره لاحقاً، ما دفع أروى الى وصف رامي (بمجنون فن)، مؤكدة على خياراته الفنية الناجحة والموفقة، وليفصح رامي بدوره عن احترامه وتقديره لأروى، ويخص تاراتاتا بخبر الديتو الذي سيجمعهما قريباً وذلك قبل أن يقدم عزفاً منفرداً على آلة البيانو مدندناً (غمرني تعيش) ولترافقه أروى بأغنية (أنا مو ولهان).

وجمعت أغنية الفنان وديع الصافي (عندك بحرية) بين أحمد حسين وعيّاش الذي أوضح سبب اختياره غناء الطبقات الصوتية العالية متحدياً نفسه أولاً، مؤكداً أنه يسعى لإرضاء نفسه بالدرجة الأولى ولم يهدف إلى لفت النظر اليه بهذا الأداء الأمر الذي أكد عليه المايسترو بالقول: (إن كل فنان يهوى أن يكون في أرشيفه أغنية ترضيه وحده)، لتؤكد ديانا عشقها للون الطربي على رغم تأديتها للكثير من الألوان الغنائية، لتقدم بعدها أغنيتها (كذب عليّ) قبل أن تجتمع بديتو مع أروى في أغنية (لما راح الصبر منّو) والتي أهدتها لزوجها، وليدندن رامي بعدهما أغنية جورج وسوف (ليل العاشقين) موجهاً بعدها التحية والتقدير لأبو وديع واصفاً إياه (برأس الفن) ومفصحاً عن أغنية تجهز خصيصاً له.

وكان لأحمد حسين موقف خاص حول أهمية الدراسة الموسيقية للفنان، وذلك قبل أن يقدم أغنيته (ما شفته) ليقدم بعده رامي أغنية (مجنون) مؤكداً أنه مع الجرأة الإيجابية في اختيار الأغنيات والكليبات، وسعيه لتقديم كل جديد وبعيد عن المألوف مع رسمه لنفسه الحدود الممنوع تخطّيها، لتؤيّد أروى الجرأة في تغيير الفنان للألوان الغنائية ولتتحدّث ديانا عن طرحها بكل رقي لفكرة (الاستغلال الجنسي) في آخر كليباتها.

وقبل أن تختتم الحلقة مع أغنية (حلف القمر) لجورج وسوف والتي جمعت كل الضيوف على مسرح تاراتاتا، أكدت ديانا عشقها للغناء على الرغم من خوضها تجربة التمثيل والتقديم، ولتدندن أروى مع أحمد حسين أغنية يمنية قبل أن يدندن بدوره أغنية (فاطمة) المهداة الى ابنته.

من كواليس الحلقة

Advertisement


H