الحرب الإسرائيلية الجديدة على غزة اختبار للقوى أم تحول في موازين القوى؟..

تكرر إسرائيل ما فعلته منذ أربع سنوات تحت عنوانين عسكريين مختلفين، لكن الأهداف لم تتغير ما بين عملية الرصاص المصبوب عام ألفين وثمانية وعمود السماء عام ألفين واثني عشر وهي استهداف الفلسطيني في روحه وسكنه ومدرسته ومزرعته ومسجده، غير أن مابين هاتين الحربين شهدت المنطقة تحولات عميقة ومازالت تشهدها، أظهرت أن معادلة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي طرأ عليها تغيّر يمكن قراءته بوضوح من حيث رد المقاومة الفلسطينية، التي طالت صواريخها عمق الأراضي المحتلة فعلم الإسرائيليون في تل أبيب والقدس أن عملية حجارة السجيل، غيرت قواعد اللعبة وأن على الإسرائيليين أن يستخلصوا الدرس، فما كان متاحاً في السابق لم يعد ممكنا الان في زمن الربيع العربي، كما أن دروساً كثيرة تنتظر أيضا العرب والمنشغلين بالقضية الفلسطينية، لإرساء تضامن مؤسس على منطق نضالي فاعل ونشيط، يستفيد من مناخ الديمقراطية الذي تعيشه دول الربيع العربي.

يشارك في (قابل نقاش) على شاشة تلفزيون دبي :غسان شبانة أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية في جامعة ماريماونت نيويورك، ومهدي عبد الهادي الكاتب والحقوقي من القدس، وراجي الصوراني رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من غزة، وحسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي، مساء الخميس (٢٢ نوفمبر) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الأحد (٢٥ نوفمبر) الساعة: 12:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement