مصر في دوامة الانقسام الشعبي والسياسي والقضائي: فرص الانفراج والتأزم

تعيش مصر انقساماً سياسياً حاداً منذ أن أصدر الرئيس مرسي إعلانه في 22 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي وقد منحه سلطات شبه مطلقة مع تحصين قراراته وكذلك مجلس الشورى وجمعية الدستور من أي قرارات بالإلغاء أو الوقف من جانب أي جهة.

هذا الإعلان أثار حالة استقطاب حادة في البلاد وتعبئة كبيرة في الشارع لمعارضيه من القوى الوطنية والليبرالية وأيضا لأنصاره في جماعة الإخوان والأحزاب السلفية وحزب الوسط. وجاء الإعلان عن الاستفتاء على الدستور في 15 كانون الأول/ ديسمبر الحالي ليعمق الهوة بين المعسكرين زاده تعقيداً الانقسام الكبير في المؤسسة القضائية.

برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي، يطرح تساؤلات حول أسباب ومؤدى هذا الانقسام السياسي الكبير في الشارع المصري؟ وهل أن مصر مهددة في استقرارها؟ ومن يتحمل المسؤولية في هذا الظرف الدقيق لفرض السلم المدني وتجنب العصيان المدني في بلد يتخلص تدريجياً من حقبة الفساد ويرسي مبادئ الديمقراطية؟

يشارك في الحوار: د.حيدر عبد المجيد كاتب ومحلل سياسي وعضو جبهة الإنقاذ الوطني، ود.محمد الجوادي باحث ومؤرخ سياسي، والسيد محمد دماطي عضو لجنة الحريات بنقابة المحامين.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي، مساء الخميس (6 ديسمبر) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الأحد (9 ديسمبر) الساعة: 12:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement