نوايا الإصلاح الديمقراطي في السودان بين الترحيب والتشكيك..في برنامج (قابل للنقاش)

أرسل الرئيس السوداني إشارات إلى المعارضين والمؤيدين على توجهات سياسية جديدة نحو الإصلاح الديمقراطي الشامل، كان آخرها قراره لدى افتتاح دورة المجلس الوطني بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين المعارضين كافة وقد سبق هذه الخطوة تأكيد البشير الذي يتولى السلطة منذ أربعة وعشرين عاماً، عدوله عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، ودعوة كل القوى السياسية بمن فيها المسلحة إلى المشاركة في الحوار وإقرار دستور دائم للبلاد، بعد انفصال جنوب السودان في يوليو تموز 2011 غير أن هذه المستجدات السياسية قوبلت بمواقف متباينة من المعارضة والمتمردين: ففيما اعتبرها تحالف المعارضة الذي يضم عشرين حزباً خطوة في اتجاه حوار حقيقي، وصفت الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال الإفراج عن المعتقلين السياسيين ب"محاولة اصطياد المعارضة" في عملية دستورية فارغة المحتوى.

برنامج (قابل للنقاش) يطرح على طاولة البحث والتحليل انعكاسات الخطوات السياسية التي اتخذها البشير على الحوار الوطني ومدى تأثيرها في الوصول إلى حل سلمي شامل يعالج مشاكل السودان ويطفئ نيران الحرب على الحدود مع دولة جنوب السودان ويستجيب لمطالب الإصلاح الديمقراطي، حيث يشارك في الحوار من الخرطوم كمال عمر المتحدث باسم قوى الإجماع الوطني التي تضم أحزاب المعارضة الرئيسية، والكاتب والصحفي السوداني طلحة جبريل من الرباط.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي، مساء الخميس (4 أبريل) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الأحد (7 أبريل) الساعة: 12:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement