أرقام مفزعة عن بطالة الشباب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا..

تصنف المنطقة العربية حالياً على أنها الأسوأ عالمياً في معدلات البطالة، ويقترب عدد العاطلين العرب من 20 مليون نسمة وهو ما يمثل حوالي 10 بالمائة من حجم البطالة العالمي، الذي تقدره منظمة العمل الدولية ب 202 مليون عاطل سنة 2013 .

ويستدعي هذا الرقم المفزع التوقف عنده وقراءة تداعياته وانعكاساته اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً، كونه تجاوز الرقم القياسي لمعدل البطالة خلال الأزمة الاقتصادية عام 2009 ، ويعاني الشباب في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أعلى معدلات البطالة بين الشباب في العالم بنسبة 25 بالمائة، وقد نبهت عديد الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية في الآونة الأخيرة، إلى خطورة السكوت عن مواجهة ظاهرة البطالة خاصة بين الشباب، وحذر تقرير التنمية البشرية لعام 2013 الذي اطلقه الشهر الماضي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، من أن العجز في توليد فرص العمل بالسرعة المطلوبة، من شأنه أن يؤجج التوتر الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة.

(قابل للنقاش)، يلقي الضوء على هذا الملف، ويتساءل لماذا تستمر البطالة في تهديد شباب المنطقة العربية حيث يمثلون ثلث سكانها رغم ثراء المنطقة العربية، وما شهدته من تغييرات ديمقراطية أو قرارات في اتجاه الإصلاح؟ وهل الآليات والمبادرات المتنوعة قادرة على مكافحة ظاهرة البطالة والتهميش، التي كانت أحد الأسباب الرئيسية لانفجار ثورات الربيع العربي.

يشارك في الحوار الدكتور طارق يوسف الرئيس التنفيذي لمؤسسة "صلتك" من الدوحة، ومن تونس السيد وليد الحاج عمر عضو المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات.

يبث برنامج (قابل للنقاش) على شاشة تلفزيون دبي، مساء الخميس (11 أبريل) الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة يوم الأحد (14 أبريل) الساعة: 12:00 بتوقيت الإمارات، وهو من تقديم الإعلامية التونسية نوفر رمول عفلي، وإعداد سامي مصدق صاحب التجربة الإعلامية الغنية في الأمم المتحدة وغرف الأخبار بعدد من القنوات الهامة: (التلفزة التونسية، العالم، الجزيرة، البحرين، روسيا اليوم)، كما يمكن للجميع مراسلة البرنامج عبر العنوان الإلكتروني (niqash@dmi.ae)، ومتابعة حلقات هذا البرنامج في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام (www.vod.dmi.ae).

Advertisement