الفنانة نيفين ماضي.. بين المرأة والمحاماة وزواج الشيخوخة بمشاركة المحامية منال الدمور

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....

تستضيف الحلقة الخامسة من برنامج (سوالفنا الحلوة) في موسمه العاشر على قناة دبي، والتي ستبث غداً الإثنين (13 مايو) نيفين ماضي، الفنانة السورية المقيمة في الخليح والتي بدأت حياتها الفنية من خلال المسرح لتنتقل بعد ذلك وتقدم مجموعة من الأدوار النسائية الشابة في التلفزيون والسينما.

وطرحت مريم أمين موضوع الحلقة الأول حول (المرأة والمحاماة) مع عدنان الحميد، وابتسام أمين، وندى الشيباني، وإبراهيم بادي، وبشار غزاوي، وشكران مرتجى، بمشاركة المحامية منال الدمور التي تحدثت عن وصول المرأة إلى مراحل متقدمة في مراكز صنع القرار مثل الدكتورة جميلة السلمان رئيس جمعية المحامين البحرينين، ومنار الحمادي من الإمارات العربية المتحدة وهذا بحد ذاته تكريم للمرأة ولجهودها وتميزها وتحقيقها لإنجازات هامة وقدرتها على كسب ثقة المتقاضين في المجتمع.

وسألت مريم عن السبب في ابتعاد المرأة عن سلك القضاء، وبشار عن كيفية تحييد العاطفة في القضايا القانونية، في حين أشارت ندى إلى نظرة بعض القضاة إلى المرأة من ناحية عدم قدرتها على استيعاب القضايا الفقهية والقانونية بشكل كافي، نافية هذا الاتهام مؤكدة أن المرأة أبدعت في مهنة المحاماة وحققت نجاحات كبيرة في العديد من القضايا، أما عدنان فسأل عن نسبة الرجال الذين يقومون بتوكيل المحامية الضيفة، وقالت نيفين إنها تميل إلى المحامية المرأة كونها تتفهم طبيعتها وظروفها، بينما أشارت شكران أن لا فرق بين الرجل والمرأة وإنما الأساس هو الحرفة والكفاءة والتخصص الذي يلعب دوراً هاماً، واستشهدت مريم بمسلسل (مع سبق الإصرار) من بطولة غادة عبد الرازق، ليطرح بعد ذلك السؤال هل يمكن استغلال الثغرات لصالح الموكل، أما إبراهيم فتحدث عن واقع المحاميات في المجتمع العربي ونظرية المؤامرة على المرأة وابعادها عن المواقع التي يجب أن تتواجد فيها، وحول دور المرأة المغربية ودورها في دخول النساء العربيات لهذا المجال تحدثت ابتسام عن هذا الجانب وفتح المجال لدخول المرأة منذ العام 1963م، لينتهي الحوار بقيام شكران بتقديم دور المحامية التي تترافع عن إبراهيم ضد ظلم مريم على حد تعبيرها، وذلك أمام القاضي بشار بطريقة كوميدية لا تخلو من روح الدعابة والمرح التي طغت على أجواء الإستديو.

ومع المسابقة الجديدة التي تم استحداثها وهي مسابقة "الشعر المكسور"، حيث دعت بثينة ود.جيهان للمشاركة مع فريق سوالفنا، من خلال اكتشاف الأخطاء في أبيات لعدد من الشعراء.

أما موضوع الحلقة الثاني فتطرق إلى (زواج الشيخوخة)، مع آراء فريق سوالفنا والتي غلبت عليها ضرورة تقبل فكرة الشريك في هذه المرحلة العمرية المتأخرة، حيث وافقت شكران وبشار على هذا الرأي، وتحدث إبراهيم عن عاطفية المجتمعات العربية في ظل الدين والسائد والعرف ومفهوم الظلم الذي قد يقع على أحد الأطراف، وأشارت ندى إلى نوادي المسنين لتمضية الكثير من الأوقات الفراغ واكتشاف المواهب واقامة المحاضرات، في حين عارض عدنان فكرة زواج المسنات.

وقدم بشار فقرة "اخترعوا واكتشفوا" حول (الغيتار) الذي يعود تاريخه إلى 3 آلاف سنة قبل الميلاد، وكيفية ضبط أوتاره سواء في الغيتار التقليدي أو الكهربائي، ليدور الحديث بعد ذلك حول بعض المحطات في مسيرة نيفين، مثل دورها في مسلسل (حبر العيون) وحماسها في تقديم شخصية سلبية، وردودها حول الانتقادات التي وجهت إليها حول بعض الجمل في هذا المسلسل، كذلك العمل مع حياة الفهد ومدى استفادتها من الوقوف أمامها في ثلاثة أعمال درامية مختلفة، وجديدها مسلسل "سالفة عمران الزعفران" للمخرج مأمون البني، إضافة إلى مجموعة من الأدوار التي تعكف على قراءتها في هذه الفترة.

ومع مقولة (مع أو ضد) وموضوع (الحب داء والعشق سم قاتل)، تضاربت الآراء واختلفت الآراء بين "مع" نيفين ومريم وإبراهيم وبشار، و"ضد" لشكران وابتسام وندى وعدنان، لتحتدم المنافسة في لعبة (Music Color) وفريق الأبيض (ابتسام وإبراهيم وشكران)، وفريق الأسود (عدنان وندى وبشار).. فمن سيفوز في هذه المنافسة المرحة لفريق سوالفنا حلوة على شاشة تلفزيون دبي..؟!

يبث برنامج (سوالفنا حلوة) حصرياً على شاشة تلفزيون دبي، كل إثنين الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة الثلاثاء الساعة:19:00 والأربعاء الساعة: 05:00 والخميس الساعة: 17:00 بتوقيت الإمار

Advertisement


H