عدنان حمد وزياد سحتوت.. بين الطرائف الرياضية ومقالب الكاميرا الخفية

في هذه الحلقة من الموسم الثاني من برنامج فاصل ونعود يستثير النجم الكوميدي اللامع داوود حسين شجون المشاعر الإماراتية وبالأخص الجانب الإماراتي، عندما يستضيف الإعلامي الإماراتي البارز عدنان حمد الذي غلبته العبارات لدى تأهل المنتخب الإماراتي لكأس العالم في عام 1990. يعترف عدنان بشخصيته المرحة والشفافة وميوله الكثيرة التي لم تقتصر قط على الرياضة بل وصلت إلى الفن والتمثيل خلال الفترة التي عاشها في الكويت ليبدأ مشواره بدور مسرحي لم يتعد الدقيقة الواحدة، أما ثاني مسرحية فكانت مفتاح لإرتباط أبدي وقصة رومانسية جمعته بأم حمد. يروي عدنان حمد أطرف طرائفه، وهي عندما حلق بطائرة خاصة في إحدى الدول الأوربية وأخرى مع قصة القنبلة التي أعلن عنها في برنامج مرحبا آسيا عام 1996.

ضيف الجزء الثاني من الحلقة الفنّان والكوميدي السوري زياد سحتوت يقع في البرنامج بمقلب لا يخطر على بال أبو المقالب.
فزياد سحتوت أحد أبطال الكاميرا الخفية لأكثر من 23 سنة، يطغى على جلسته مع داوود الحذر من السقوط بمقلب والشعور بوجود حقل الغام غابت فيها الثقة والأمان من خلو هذه الحلقة من مفاجآت مما يجعل اللقاء مميزا.
يختم داوود حسين لقاءه بسحتوت بتوجيه نداء بإعلان حالة الطوارئ في الشوارع العربية (تحسبا لمقالب زياد) في سوريا، مصر، تونس، الإمارات والكويت.

المزيد من الأسرار، الحقائق الكوميدية والمواضيع الساخرة بأسلوب فكاهي يقدمها بوحسين بالاشتراك مع ضيفيه المتميزين .

Advertisement


H