الحلقة الثانية من "قضية وطن" تواصل تناول قضية التنظيم السري الذي يحاكم أعضاؤه في الإمارات

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....

واصل برنامج "قضية وطن" في حلقته الثانية إلقاء الضوء على جوانبقضية "التنظيم السري" المختلفة، عشية النطق بالحكم في القضية الذي سيتم الإعلان عنه من قبل هيئة المحكمة يوم الثلاثاء 2 يوليو، وفقاً لما قررته المحكمة في جلستها الثالثة عشرة والأخيرة التي اختمت بها جلسات النظر في القضية.

في الحلقة الثانية منه استضاف "قضية وطن" المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة محاكم رأس الخيمة، عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، وتحدث عن القضية، وهل استوفت كل شروط التقاضي المستقل العادل النزيه والشفاف، وهل أعطت كل ذي حق حقه، من وجهة نظره، لإجلاء الحق، وبيان وجه الحقيقة. كما يتحدث المستشار الخاطري عن رأيه في ما إذا كانت التهمة التي وجهتها النيابة العامة للتنظيم متطابقة ومتناسبة، ونتيجة مباشرة للتحريات وما توفر لها من أدلة وما تم الكشف عنه من أحراز تتضمن تسجيلات صوتية ومرئية. وعرج على دور القضاء، وكيف يمكن أن يكون عاملاً على بسط العدل، وتحقيق الأمن القضائي، والالتزام بسيادة القانون، وعما إذا كانت قضية "التنظيم السري" في محيطها السياسي والاجتماعي، قد شكلت مفاجأة للرأي العام الإماراتي، وسابقة في تاريخ دولة الإمارات.

وفي إطار حرص البرنامج على التزام مبدأ الشفافية، وحرصه على إتاحة الفرصة لكل أطراف القضية كي تعبر عن وحهة نظرها، وانطلاقاً من تمسك الإعلام الإماراتي بمبدأ النزاهة والأمانة التي تقتضيها أصول المهنة، استضاف البرنامج في الجزء الثاني من الحلقة الثانية، المحامي جاسم النقبي، وهو أحد المحامين الذين تولوا الدفاع عن عدد من أعضاء التنظيم، ليتحدث عن الأجواء التي سادت المحاكمة، والعلاقة بين المحامين وهيئة المحكمة، وما إذا كانت قد أتيحت لهيئة الدفاع والمتهمين الفرصة للتمتع بحقوقهم الكاملة في الدفاع عن أنفسهم، والمعاملة التي تلقوها طوال مراحل القضية، من التحقيقات، إلى المرافعات في الجلسات. كما يتحدث المحامي النقبي عما إذا كانت واجهت المحامين أي صعوبات أو عراقيل عند قبولهم الترافع عن المتهمين، وهل سهلت السلطات المختصة عملية اللقاء مع المتهمين أثناء التحقيق والمحاكمة، وكيف كان التعامل مع المتهمين، خاصة النساء منهم، وهل صانت المحكمة كرامتهن بما يمليه علينا ديننا الإسلامي الحنيف، وأخلاق أهل الإمارات الطيبة، وكيف تبدو قيم الحق واحترام حقوق الإنسان، في ضوء ما لمسه وشاهده أثناء جلسات المحاكمة.

والتقى البرنامج في الجزء الثالث من الحلقة المحامي الدكتور حبيب الملا، ليقدم وجهة نظر محايدة عن محاكمة أعضاء "التنظيم السري"، وما إذا كانت هذه القضية قد شكلت اختبارا للقضاء الإماراتي، ومدى التزامه بقانون التقاضي النزيه، واحترام حقوق الإنسان، ومدى تطابق إجراءات التقاضي، عبر الجلسات الثلاث عشرة التي استغرقتها المحاكمة، مع المعايير الدولية، وكيف تبدو قيم العدل في الإمارات، وما هي انعكاساتها على استتباب الأمن والسلم الاجتماعي، وتعزيز قيم التآخي والمحبة في المجتمع الإماراتي.

"قضية وطن" هو أول برنامج تلفزيوني يسلط الضوء على قضية "التنظيم السري" في دولة الإمارات، عبر استضافة عدد من المسؤولين والقانونيين وأصحاب الاختصاص.

Advertisement


H