تأهل المشتركة السورية همسة منيف عن الحلقة الثالثة والتصويت لمحمد قبّاني ، محمد عبد العزيز وشيماء ح

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....

تأهلت المشتركة السورية همسة منيف عن الحلقة الثالثة من من برنامج (the winner is) والتي بثت مساء (الجمعة 4 أكتوبر) على شاشة تلفزيون دبي، بعد منافسة قوية بين (أيوب تيجاني - المغرب، همسة منيف - سوريا، عيسى غندور - لبنان، محمد عبد العزيز - السعودية، محمد علي - مصر، محمد قبّاني - سوريا‘ ناجية وجيه - المغرب وشيماء حساني - المغرب ) ، بمشاركة النجمة إليسا إلى جانب أعضاء لجنة تحكيم مؤلفة من 100 مختص في مجالات الموسيقى، لتنتقل بذلك إلى مرحلة التصفيات النهائية

وفي بداية الحلقة، قدمت إليسا أغنيتها الأولى "أسعد واحدة" على مسرح البرنامج، لتنطلق بعدها أولى منافسات هذه الحلقة عبر ثلاث جولات، وصولاً إلى رابح واحد سيتأهل مع بقية الفائزين في الحلقات المقبلة إلى التصفيات النهائية للفوز بمبلغ 500 ألف دولار أميركي.

ـ بدايات موفقة ـ

وقدم المشترك الأول محمد علي (19 عاماً) من مصر أغنية "سواح"، معرباً عن أمله بالفوز، حيث نال 42 صوتاً من أصوات لجنة التحكيم، بعدها قدمت المشتركة شيماء حساني من المغرب (17 عاماً)، أغنية "اشتروني" قائلة إنها واثقة من الوصول إلى المراحل النهائية لتحقيق حلمها بإفتتاح مركز لمعالجة الأطفال، حيث نالت 95 صوتاً.

لتقدم بعدها المشتركة ناجية وجيه من المغرب (19 عاماً) أغنية "ابعتلي جواب" مشيرة إلى حلمها بافتتاح شركة إنتاج فني لتنال 61 صوتاً، بعدها قدم المشترك محمد عبد العزيز من السعودية (24 عاماً) أغنية "مليون خاطر" بهدف بناء بيت الأحلام وافتتاح شركة تصدير خاصة به، حيث نال 64 صوتاً من أصوات لجنة التحكيم.

ـ أحلام متجددة ـ

ومن لبنان أطل المشترك عيسى غندور الذي تحدث عن إصابته بحادث سير أدى إلى توقفه عن الغناء، قائلاً إنه يحلم بالفوز للعودة وإنتاج أعماله من جديد، حيث قدم أغنية "شباك حبيبي" ونال عن أدائها 16 صوتاً، فيما بقي المشترك المصري محمد علي في منتصف منطقة الخطر.

بعدها قدم المشترك محمد قباني (22 عاماً) من سوريا أغنية "بين إيديا"، قائلاً إنه يتمنى أن يتمكن من افتتاح معهد موسيقي لتعليم الموسيقى لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث نال 67 صوتاً وليحل مكان المشترك محمد علي، فيما بقيت المشتركة ناجية وجيه في منطقة الخطر. ومن المغرب قدم المشترك أيوب تيجاني أغنية "يسلم" متحدثاً عن تحمله المسؤولية مبكراً وحلمه بإكمال دراسته وافتتاح مشروعه التجاري الخاص، حيث نال 46 صوتاً من أصوات لجنة التحكيم، ولتبقى ناجية في منطقة الخطر كونها المشترك الأقل عدداً من ناحية أصوات لجنة التحكيم بحسب قوانين اللعبة في البرنامج الجديد.

واختتمت المشتركة همسة منيف (26 عاماً) من سوريا منافسات الجولة الأولى، مشيرة إلى علاقتها القوية بشقيقها ومحبتها الكبيرة للغناء، حيث قدمت أغنية "اعتزلت الغرام" وسط اعجاب الجميع ونيلها 97 صوتاً، لتحل بدل المشتركة المغربية وتضمن بذلك التأهل إلى المرحلة الثانية من المنافسات إلى جانب المشتركين: محمد قباني وشيماء حساني ومحمد عبد العزيز.

ـ أجواء لا تنسى ـ

وبعد فاصل قصير، عادت المنافسات والحماسة إلى أجواء مسرح (the winner is) مع الإعلان عن ترأس إليسا للجنة التحكيم، لتبدأ بعدها المنافسات الثنائية بين كل من همسة ومحمد قباني، مقابل المنافسة بين شيماء ومحمد عبد العزيز وفق قواعد وشروط جديدة.

ففي المنافسة الأولى قدم محمد عبد العزيز أغنية "بتشبه علي"، فيما قدمت شيماء أغنية "ليالي الأنس"، لتقوم بعدها المذيعة ناديا بساط بعرض ثلاث وسائل للمساعدة على المشتركين تبدأ بتقديم عرض مادي للمشتركين بالحصول على مبلغ (2500 دولار) مقابل الانسحاب من هذه الجولة، كذلك اختيار رقمين من أرقام لجنة التحكيم لمعرفة نتائج تصويت هذه الأرقام، وصولاً إلى طلب الاستشارة والنصيحة من الأهل، ومع انتهاء مدة وسائل المساعدة، أعلنت نتيجة لجنة التحكيم التي أعطت (84) صوتاً للمشتركة المغربية مقابل (17) صوتاً للمشترك السعودي.

أما في المنافسة الثانية، فقدم فيها محمد أغنية "حبيتك أنا"، فيما قدمت همسة أغنية "وحشتني"، لتتكرر نفس وسائل المساعدة المادية والمعنوية، ولتتأهل في النهاية همسة التي نالت (95) صوتاً، أمام محمد الذي نال (6) أصوات.



تتمة .. تأهل ال

Advertisement