تصاعد التوتر بين الغرب وروسيا بشأن الأزمة الأوكرانية ومخاوف من الصدام العسكري

رافقت أعمال مجموعة الاتصال الخاصة بتسوية الأزمة الأوكرانية المنعقدة في مينسك اتهامات من وزير الدفاع الاوكراني بشن روسيا "لحرب عظيمة" ضد بلاده وتصريحات للرئيس الألماني في الذكرى الخامسة والسبعين لاندلاع الحرب العالمية الثانية، بأن روسيا أنهت عمليا شراكتها مع أوروبا، بالتوازي مع بحث موسكو لتغيير عقيدتها العسكرية لمواجهة تمدد الأطلسي كما أكد مسؤول روسي.

التصعيد الروسي في أوكرانيا والتهديدات الأوروبية بحزمة جديدة من العقوبات ضدها تأتي قبل أيام من انعقاد قمة الأطلسي في ويلز والتي يتوقع أن تناقش كيفية اتخاذ التحالف إجراءات على المدى الطويل رداً على التصرفات الروسية تجاه أوكرانيا.

ويحاول برنامج "قابل للنقاش " تحليل الأسباب الكامنة وراء التصعيد الروسي في أوكرانيا ومدى نجاعة العقوبات الغربية كما يناقش أبعاد ومصالح السياسة الروسية تجاه الشرق الأوسط مع قراءة لتأثير السياسة الخارجية الروسية على موازين قوى النظام التعددي الجديد.

يشارك في النقاش، من موسكو ليونيد سوكيانيد الكاتب والباحث الأكاديمي الروسي، ومن الرياض الدكتور ماجد التركي رئيس مركز الإعلام والدراسات العربية الروسية، ومن واشنطن حسين عبد الحسين مدير مكتب صحيفة الرأي الكويتية في واشنطن.

Advertisement