الانتخابات التشريعية في تونس بوابة الجمهورية الثانية

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....



يتوجه أكثر من خمسة ملايين ناخب تونسي إلى صناديق الاقتراع يوم الأحد لاختيار أعضاء مجلس النواب الأول بعد الثورة وتطوي بذلك تونس صفحة المرحلة الانتقالية التي دامت قرابة الأربع سنوات.

ويحتدم التنافس بين مئات القوائم وقرابة العشرة آلاف مترشح على المقاعد 217 للبرلمان في انتخابات وصفت بالتاريخية تسعى المؤسسات التونسية الحكومية والمدنية على إنجاحها، ويراهن على تجربتها المجتمع الدولي والمنظمات والأممية، وإلى جانب تحصين الانتخابات أمنياً، تبقى نسبة مشاركة التونسيين في هذا الاستحقاق من أبرز التحديات التي تواجهها النخب السياسية.

في "قابل للنقاش" هذا الأسبوع يتوقف البرنامج عند أهمية الانتخابات التشريعية التونسية ورهاناتها وأبرز الأحزاب المتنافسة للفوز بأغلب المقاعد النيابية، كما يسلط الضوء على ملامح التكتلات الحزبية المستقبلية مع قراءة لمختلف السيناريوهات لأبرز سلطتين في النظام التونسي الجديد البرلمان والحكومة.

يشارك في التحليل من تونس غازي الغرايري أستاذ القانون الدستوري والكاتب العام للأكاديمية الدولية للقانون الدستوري، ونجيبة الحمروني رئيس تحرير بمركز المرأة العربية "كوثر" ودكتور خالد عبيد أستاذ في التاريخ المعاصر.

Advertisement