الرمادي انتكاسة العراق الجديدة وبغداد تبحث عن الدعم

شاهد الحلقة بالضغط .. هنا ....



تحاول هذه الحلقة من برنامج قابل للنقاش الخوض في أسباب وخلفيات تراجع الجيش العراقي من مدينة الرمادي ما أدى إلى سقوطها بيد داعش. انتكاسة جديدة يعزوها البعض لغياب التخطيط للمعركة وسوء تقدير من قبل الحكومة العراقية لقوة التنظيم الإرهابي وتفسير تراجعه في تكريت على أنه ضعف، في حين يعتبرها آخرون سياسة تكتيكية الهدف منها إشراك فصائل الحشد الشعبي في معارك الأنبار أكبر محافظة عراقية والواقعة على حدود كل من سوريا والأردن والسعودية.

كما ستسلط الحلقة الضوء على تداعيات هذا السقوط على الحكومة المركزية التي أصبحت فاقدة للسيطرة على أجزاء واسعة من الأراضي العراقية وإن كانت وعود واشنطن باسترجاعها كافية لاستعادة الرمادي في ظل الخلافات بين عشائر الأنبار والحكومة. مع قراءة لخيارات الحل للتصدي لتقدم التنظيم في العراق مع إشكالية امتزاج السياسي بالطائفي بالإقليمي في العراق؟

يشارك في التحليل والنقاش من إسطنبول دكتور يحي الكبيسي مستشار المركز العراقي للدراسات الاستراتيجية من بغداد السيد محمد العكيلي عضو التحالف الوطني العراقي واللواء الركن المتقاعد عبد الكريم خلف الخبير العسكري

Advertisement