لقد سطّر الكثير من العلماء الذين أدّوا مناسك الحج ما وجدوه في تلك المسالك، ووصفوا ما وقفوا عليه من الصعوبات والمهالك، وقصّوا قصصا ورووا أحداثا جدير بأجيالنا أن تتطلع عليها وتتذكر نعمة الله تعالى التي أنعم بها علينا بتيسير المناسبك وسبل إقامتها.

وهؤلاء العلماء الذي سطّروا هذه الرحلات كان أكثرهم أدباء، فجاءت عباراتهم رقيقة.. جزلة .. رصينة.. سطّروا تلك الرحلات بأسلوب قصصي جذّاب محبب.. ولا تنقصهم الدقة ولا الأمانة فيما سطّروه، فصارت تلك الرحلات سجلا كاملا للأمة الإسلامية منذ القرن السادس.. بداية التسطير الشامل لرحلات الحج حتى القرن الرابع عشر

Advertisement


H