لقاء مميّز مع عالم الفضاء والجيولوجي الأمريكي المصري البروفيسور فاروق الباز


في هذه الحلقة المميّزة من برنامج نلتقي مع بروين حبيب تستضيف الإعلامية الدكتورة بروين حبيب، عالم الفضاء والجيولوجي الأمريكي المصري البروفيسور فاروق الباز، والذي يلقبه رواد الفضاء بالملك، ويصفه مؤرخو سيرته بالفلاح الذي غيَّر وجه القمر، فهو عالم فضاء أمريكي وشخصية علمية بارزة في العالم، ولد في العام 1938 في قرية مصرية اسمها (طوخ الأقلام) ودرس الجيولوجيا في مصر وأميركا، وحاز على الدكتوراه في الجيولوجيا الاقتصادية، ودرَّس في جامعات مصرية واميركية، كما شغل العديد من المناصب العلمية الكبيرة في مصر والولايات المتحدة، إلى جانب عضويته في العديد من الهيئات العلمية الكبرى الاميركية والأوروبية، كما كان مستشاراً علمياً للرئيس السادات ما بين 1978 – 1981، وشارك في الاعداد لرحلة ارمسترنغ إلى الفضاء ونزوله على سطح القمر، كما شغل منصب رئيس أبحاث التجارب الخاصة بالمراقبات الأرضية من الفضاء والتصوير، في مشروع الرحلة الفضائية الأمريكية السوفياتية المشتركة (أبولو – سويوز) في عام 1975.

وقد عمل مع رواد فضاء كثر أمثال: ديك جوردن DicK Gordon وماتنجلي Mattingly وجيم لوفل Lovell وألفريد هايز Haise وستوارت روزا Stu Rooza وميتشل Mitchell وكذلك ألان شيبارد Shepard، وأعدهم الاعداد العلمي السليم للقيام بمهمتهم على القمر وكانوا يسمونه الملك ( The King).

كما انتخب عضواً أو مبعوثاً أو رئيساً لما يقرب من 40 من المعاهد والمجالس واللجان الدولية، وحصل على ما يقرب من 31 جائزة منها: (جائزة إنجاز أبولو، الميدالية المميزة للعلوم، جائزة تدريب فريق العمل من ناسا، جائزة فريق علم القمريات، جائزة فريق العمل في مشروع أبولو، جائزة ميريت من الدرجة الأولى، جائزة الباب الذهبي).

ويتناول الحوار العديد من المحاور والأسئلة التي تبدأ منذ تعلقه أيام الطفولة والصبا بالرحلات الكشفية، ورفاق الطفوةل والصبا، لينتقل الحوار إلى الحديث هجرة العقول العربية إلى الغرب، وعمله كمشرف على التخطيط للدراسات القمرية واستكشاف سطح القمر قي معامل (بل) بواشنطن، واشتراكه في تقييم برنامج الوكالة الوطنية للطيران والفضاء (ناسا) للرحلات المدارية للقمر، والعديد من المهام الأكاديمية الأخرى، ولمن أعطى سورة الفاتحة من رواد الفضاء اثناء رحلتهم إلى القمر، بعد أن اختار لرواد أبولو موقع الهبوط على سطح القمر.

كذلك محبته للأدب وقراءته للروايات والأشعار العربية والأجنبية، وهل يحب روايات الخيال العلمي، ومن هم الأدباء المعجب بأعمالهم الأدبية وأبرز هواياته، وهل يعتبر العالم العربي وحدة جغرافية متصلة ومتكاملة، وكيف ينظر إلى الجوائز والتكريمات التي نالها خلال مسيرته العلمية الحافلة.

كما يتطرق الحوار الذي سجل في الاستديو الجديد للبرنامج في مؤسسة دبي للإعلام، إلى العديد من المحاور كعلاقته بالرئيس الأمريكي أوباما والدكتور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل، وتعرفه على الرئيس الراحل أنور السادات وعمله كمستشار علمي له، وعلاقته بوالدته وزوجته والعديد من المحاور الإبداعية والفكرية والإنسانية..

يعرض البرنامج يوم السبت 26-02-2011 الساعة 23:00 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 18:00 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H