لقاء مميّز مع الكاتب البحريني حسن مدن في برنامج نلتقي مع بروين


في هذه الحلقة المميّزة من برنامج نلتقي مع بروين حبيب تستضيف الإعلامية الدكتورة بروين حبيب، الكاتب البحريني حسن مدن الذي يعتبر من أبرز كتاب العمود الصحفي في الصحافة العربية لما تمزج لغته بين الوعي السياسي والعمق الفكري واللغة البسيطة.

نال ضيف الحلقة درجة دكتوراه فلسفة في التاريخ الحديث والمعاصر من معهد الاستشراق في موسكو، أكاديمية العلوم الروسية في العام 1991، وعمل منذ أوائل السبعينيات في الصحافة البحرينية محرراً ومشرفاً على الصفحة الثقافية، في مجلة (صدى الأسبوع)، وذلك قبل أن يلتحق بكلية الحقوق في جامعة القاهرة العام1974، وقد استقر في دولة الإمارات العربية المتحدة بين الأعوام (1991 ـ 2002) حيث عمل مديراً للدراسات والنشر في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، ومديراً لتحرير مجلة (الرافد) منذ تأسيسها ولمدة عشر سنوات، كما عمل مديراً لتحرير مجلة (دراسات) الصادرة عن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بين الأعوام (1991 ـ 1998)، وأعد مجموعة من البرامج الحوارية لقناة دبي.

ويشغل حسن مدن حالياً منصب الأمين العام للمنبر الديمقراطي التقدمي في البحرين منذ انتخابه لقيادة المنبر في مؤتمره العام الأول في ديسمبر/ كانون الأول 2002 بعد عودته للبحرين في نفس العام، بعد أن انتخب في دورتين متتاليتين عضواً في مجلس إدارة الملتقى الثقافي الأهلي، بالإضافة لعضويته في أسرة الأدباء والكتاب في البحرين وهيئات ثقافية وإعلامية وحقوقية أخرى في البحرين والإمارات، كما انتخب نائباً لرئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية في مملكة البحرين، كما اختارته المنظمة العالمية للعلوم والثقافة والتربية (اليونسكو) عضواً في لجنة تحكيم جائزة الثقافة العربية التي تمنحها المنظمة، وذلك في دورتها الأخيرة (2005 - 2008)، فيما يعمل حالياً مديراً لتحرير مجلة (البحرين الثقافي) الصادرة عن قطاع الثقافة والتراث الوطني بوزارة الثقافة والإعلام بمملكة البحرين، ومن مؤلفاته: خارج السرب، زهرة النيلوفر، الثقافة في الخليج: أسئلة برسم المستقبل، مزالق عالم يتغير، تنُور الكتابة، لا قمر في بغداد، ترميم الذاكرة.

ويتناول الحوار العديد من المحاور والأسئلة التي تبدأ حول رسالته الأساسية من كتابة العمود الصحفي، وما الأثر الذي تركته إقامته في الإمارات ورأيه بالنهضة العمرانية والإجتماعية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتجربة إقامته في المنامة والقاهرة وبيروت ودمشق وموسكو والشارقة، ونيله لجائزة تريم عمران التي نالها تقديراً لعطائه الثقافي والإعلامي وتميزه في كتابة العمود الصحافي، ورأيه بالحركة الأدبية والثقافية في البحرين اليوم.

كما يتطرق الحوار الذي سجل في منطقة البستكية التراثية في وسط مدينة دبي، إلى مراحل طفولته المبكرة والدراسة في مدارس البحرين في تشكيل وعيه الأدبي والفكري، كذلك أصدقائه في معهد الإستشراق في موسكو والعديد من المثقفين العرب، وغياب الفكر النقدي عن حياتنا الثقافية اليوم، وغيرها من المحاور الفنية والإنسانية.

يذكر أن برنامج "نلتقي مع بروين" برنامج ثقافي رفيع المستوى، يستضيف أصحاب التجارب والخبرات الإنسانية من ممثلين وأدباء وإعلاميين ليحكوا مشوار حياتهم وحكايات نجاحاتهم وأسرار حضورهم الإبداعي اليوم في المشهد العربي ثقافيا وفنيا.

يعرض البرنامج يوم السبت 06 -02-2010 الساعة 22:30 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة 12-02-2010 الساعة 17:30 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H