حلقة خاصة بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للإعلام.. لقاء مميّز مع الإعلامي المصري طارق حبيب


في هذه الحلقة المميّزة من برنامج نلتقي مع بروين حبيب تستضيف الإعلامية الدكتورة بروين حبيب، الإعلامي المصري المخضرم طارق حبيب، حيث قام فيصل عبد الله المدير التنفيذي لشؤون الدعم المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام بزيارة الإستديو الخاص بالبرنامج، مرحباً بالإعلامي الكبير الذي قام بتسجيل هذه الحلقة الخاصة.

ويتناول الحوار العديد من المحاور والأسئلة التي تبدأ حول أسباب عدم تسلمه التكريم الخاص بمناسبة الإحتفال بمرور 50 عاماً على إنشاء التلفزيون المصري، ورأيه بمستوى البرامج الحوارية العربية وتوجهات الشاشات العربية في حقل الثقافة والفنون وهل صحيح أن المحطات التلفزيونية الفضائية قد استطاعت التغلب على المحطات الأرضية، ولماذا يوصف التلفزيون بأنه عدو الثقافة ومذيعوه بالضحالة الفكرية، في الوقت الذي تفشل البرامج الثقافية بسبب المادة الثقافية التي تبتعد عن الخفة التي يحتاجها التلفزيون، كذلك رأيه بفكرة تقديم البرامج باللهجات العامية اللبنانية والمصرية على سبيل المثال، وما هو تقييمه للقنوات التلفزيونية في منطقة الخليج العربي من ناحية تطورها التقني والفكري واللغوي، وهل يمكن أن يرتفع سقف الحريات الإعلامية في العالم العربي.

كما يتطرق الحوار الذي سجل في الاستديو الجديد للبرنامج في مؤسسة دبي للإعلام، إلى العديد من المحطات الهامة في مشواره الإعلامي، كذلك البرامج التي قدمها، ورأيه بما يسمى بسرقة الأفكار والأسماء وحزب أعداء النجاح، خاصة وأنه كان أول من سجل لقاءات تلفزيونية مع كبار الأدباء في مصر أمثال طه حسين ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم، والحوار الخاص مع الملكة ناريمان، والتي خصته ببعض أسرار حياتها الخاصة مع الملك فاروق، وحكاية إهداء الموسيقار محمد عبد الوهاب موسيقى تتر برنامج (أوتوجراف)، بالإضافة إلى الحديث عن العديد من الجوانب الإنسانية والإبداعية في مسيرته المهنية وآخر مشاريعه الإعلامية الجديدة.

يذكر أخيراً أن طارق حبيب بدأ العمل في التلفزيون المصري سنة 1970، ليغيب عن الصورة بعد رحلة ثرية ومليئة بالشهرة مع التلفزيون، لكن حضوره في ميدان الكلمة المكتوبة في الصحافة ظل متوهجاً، حيث فاجأ الأوساط الإعلامية في مصر والعالم العربي بحيوته الفكرية والإعلامية المتجددة عندما توج رحلته التلفزيونية بعمل إعلامي كبير تحت عنوان (الملفات السرية للثورة المصرية) استضاف فيه نحو 150 شخصية من الضباط الأحرار أو ممن كانوا شهوداً على الثورة المصرية، كما ظهر في الوقت نفسه ظهر على عدد من القنوات ليكون نجماً إعلامياً كبيراً بكل معنى الكلمة، بعد أن قدم مجموعة من البرامج مثل: (2 على الهوا، أوتوجراف، تلسكوب، من الألف إلى الياء)، اضافة إلى برنامجه (أمس واليوم وغداً) والذي استضاف فيه الملوك والرؤساء والسيدات الأولى في العالم.

يعرض البرنامج يوم السبت 11-12-2010 الساعة 22:30 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوم الجمعة الساعة 17:30 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H