البيئة الخضراء ، التوعية بالمساجد وعمليات التجميل في حلقات هذا الأسبوع من برنامج دنيا


حلقة يوم الأحد (08 اغسطس) موضوعها البيئة الخضراء حيث يتحدث سعادة عبيد بن عيسى أحمد- المدير التنفيذي لشؤون البلديات عما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة بالرغم من حداثة نشأتها إنجازات ضخمة بكل المقاييس وعلى كل المستويات وشكلت قضية المحافظة على البيئة وتنميتها على الدوام هاجسا ملحا لفقيد الإمارات الكبير، فقد كان يدرك بفطرته السليمة ونظرته الثاقبة أهمية هذه القضية وحق الأجيال القادمة في الاستفادة من مواردها، فكان شديد الوضوح في التعبير عن فهمه الواعي حين قال: "إن بيئتنا ومواردنا ليست ملكنا، بل هي أمانة عهد بها إلينا وعلينا جميعا مسؤولية تأمين الرعاية لها، والعناية بها وتسليمها سالمة من الأضرار للأجيال القادمة ".وفي هذا الإطار قامت وزارة ومؤسسات وهيئات محليه واتحاديه للاهتمام بالبيئة وكانت لها الريادة على المستوى الداخلي والعربي والمحلي . وان لم نصل إلى وعي جماهيري عام بأهمية المحافظة على البيئة .

التوعية في المساجد موضوع حلقة يوم الإثنين(09 ابريل) حيث يستضيف البرنامج د. قطب عبدالحميد قطب- استشاري وعض وإرشاد بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي ليتحدث عن المسجد الذي هو المؤسسة الأولى في المجتمع المسلم فهو مركز القيادة أولاً ومركز العلم ثانياً ، ومركز النشاط الإجتماعي والسياسي ثالثاً ، ثم هو قاعة الإجتماعات الهامة وساحة الرياضة عند الحاجة ، لهذه العوامل مجتمعة كان يفسح المجال للمرأة في العهد النبوي لتدخل المسجد كلما تيسر لها ذلك وكان ترددها في المسجد بين حين وآخر يجعلها ترتبط مباشرة بحياة المسلمين العامة ، فضلاً عن مشاركتها في العبادة وسماع القرآن يتلى في الصلاة فإنها تستمع لدروس العلم وكلمات التوجية وتعرف شيئاً من أخبار المسلمين الإجتماعية والسياسية ، وهذا يعني أن المسجد كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم مركز اشعاع عبادي وثقافي وإجتماعي للرجل والمرأة على السواء . لهذا فالمسجد هو المكان الاول في نشر الوعي الاجتماعي ابتداء من التربية الاسريه الى التربية المجتمعيه والصحية والبيئية .ولكن هل يقوم المسجد بدوره في التوعية بين افراد المجتمع ؟

حلقة الثلاثاء (109 ابريل) موضوعها عمليات التجميل مع ضيف الحلقة د.علي النميري رئيس جمعية الامارات الطبية الذي يتحدث عن هذه العمليات مع تطور التكنولوجيا والعلوم الطبية ورواج هذه التجارة، بعد أن أصبحت في متناول الجميع حتى أن بعض المصارف صارت تصرف قروض لعمليات التجميل.

وتستضيف حلقة الإثنين (12 أبريل) فاطمة علي محمد السجواني أخصائية الرعاية النفسية في وزارة التربية والتعليم الإماراتية للحديث عن توثيق العلاقة التكاملية بين البيت والمدرسة ومدى العلاقة بينهما وما هي شواهدها.

شاهد حلقات البرنامج

يعرض البرنامج يوميا من الأحد إلى الخميس الساعة 15:30 بتوقيت الإمارات
يعاد البرنامج يوميا من الأحد إلى الخميس الساعة 08:30 بتوقيت الإمارات

Advertisement


H