31 مارس, 2016  

ينطلق في دبي اليوم الخميس معرض فاشن فوروورد بنسخته السابعة و الذي يقدم عروض أزياء خريف - شتاء 2016 وتستمر فعالياته على مدى أربعة أيام.في تقرير ببرنامج #مدارات

ويتخلل المعرض جلسات حوارية مع رواد صناعة الأزياء العالمية والإقليمية حول أبرز القضايا الآنية والمستقبلية التي تواجه صناعة الأزياء الشرق أوسطية خاصة والعالمية عامة بمشاركة خبراء عالميين.

وكان «فاشن فورورد دبي» قد انطلق في إبريل/نيسان 2013، ودأب على تنظيم موسمين كل عام، ونسخته المرتقبة هي السابعة. وخلال المواسم الستة الناجحة الماضية استحوذ «فاشن فورورد دبي» على مكانة رفيعة في أروقة صناعة الأزياء الإقليمية بل والعالمية.

وقد حصل المعرض على اعتماد رسمي من «مجلس دبي للتصميم والأزياء» تأكيداً لدوره المؤثر والمتميز منذ عام 2013، وتنعقد أيضاً بعد الانتقال إلى المقرّ الجديد في «حي دبي للتصميم». وسيشاهد المدعوون والحضور عروض أزياء تحمل إمضاء 24 من أبرز مصممي أزياء هوت كوتور والأزياء الجاهزة بالمنطقة، إلى جانب مجوهرات وإكسسوارات تحمل البصمة الإبداعية ل15 مصمماً ضمن مساحة تجزئة الإكسسوارات الخاصة The Showcase.

ويختتم المعرض يوم الأحد المقبل بفعالية تقتصر على المدعوين بعنوان The Showroom وهي مساحة خاصة ضمن «حي دبي للتصميم» تمنح المشترين والإعلاميين والصحفيين، العالميين والإقليميين، فرصة الالتقاء ب39 مصمم أزياء وإكسسوارات يشاركون في النسخة السابعة من «فاشن فورورد دبي».

ومن بين أبرز المتحدثين المؤثرين المشاركين في النسخة السابعة من «فاشن فورورد دبي»: ديبورا نيكوديمس، الرئيس التنفيذي لدار الأزياء «مودا أوبيراندي»، وخبيرة أزياء المشاهير أنيتا باتريكسون، إلى جانب ممثلين عن نخبة من أشهر المتاجر العالمية، منهم باسكال كاميرت من «غاليري لافاييت» (باريس) وسونغ فام من «هارفي نيكلز» (هونغ كونغ).

وقالت ديبورا نيكوديمس، الرئيس التنفيذي لدى «مودا أوبيراندي»: نحن سعداء بأن نعود مجدداً إلى المنطقة، وهذه المرة للمشاركة في فاشن فورورد دبي. وبما أن هذه ستكون المرة الأولى لي بدبي، أتطلع إلى التعرف عن قُرب إلى المصممين الشرق أوسطيين والمدينة وثراء ثقافتها وتراثها. كذلك أتطلع إلى التعريف بمسيرة مودا أوبيراندي خلال الجلسة الحوارية المقررة وآمل أن تكون مصدر إل

Advertisement