17 يونيو, 2016  

أعلنت سلطة مدينة دبي الطبية نجاح "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية" في تنفيذ أول عملية زراعة كلى في دبي بالتعاون مع ميديكلينيك مستشفى المدينة وتم إجراء العملية لشابة إماراتية تبلغ من العمر 29 عاما تعاني من فشل كلوي ناتج عن إصابتها بمرض السكري.

وقام المركز السعودي لزراعة الأعضاء بقيادة الدكتور فيصل شاهين المدير العام للمركز وهو المركز والمرجع في مجال زراعة الأعضاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بدعم "برنامج جامعة محمد بن راشد لزراعة الأعضاء" من خلال تقديم أول كلية من متبرع توفى دماغيا في المملكة العربية السعودية وذلك ضمن برنامج تبادل الأعضاء في دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضحت سلطة مدينة دبي الطبية أن الكلية المزروعة تم نقلها جوا بطائرة إخلاء طبي من الرياض إلى دبي وتم إجراء الزراعة في ميديكلينيك مستشفى المدينة في مدينة دبي الطبية إيذانا ببدء العمل الفعلي لبرنامج زراعة الأعضاء الذي يهدف من خلال الشراكات مع مقدمي خدمات الرعاية الصحية إلى التخفيف من معاناة المرضى الذين تتطلب حالاتهم مثل هذه النوعية من الجراحات المتقدمة.

وقد أسهمت عدة جهات حكومية في التنسيق والتعاون لضمان نجاح عملية نقل وزراعة الكلية بالسرعة التي تتطلبها مثل هذه العمليات بالقيام بشتى الإجراءات التي من شأنها تسهيل استقبال طائرة الإخلاء الطبي ونقل الكلية من المطار إلى المستشفى في وقت مثالي وبمهنية عالية وهي.. مطارات دبي ومؤسسة دبي للإسعاف وجمارك دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

وقالت سعادة الدكتورة رجاء عيسى القرق نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة سلطة مدينة دبي الطبية في تصريح له بهذه المناسبة إن سلطة مدينة دبي الطبية تسعى إلى تعزيز وتحسين جودة الخدمات الطبية من خلال إيجاد برامج توفر الحلول الصحية الأفضل على مستوى العالم لينعم الناس بحياة سعيدة وصحية. وأعربت عن الفخر والاعتزاز بإطلاق جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية التابعة للسلطة برنامجا لزراعة الأعضاء وبنجاح أول عملية زراعة كلى في دبي بالتعاون مع ميديكلينك مستشفى المدينة.

وأشارت إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن استراتيجية فعالة ومتوازنة للجامعة تهدف إلى الريادة الإقليمية والاعتراف العالمي في مجالات التعليم والبحث العلمي والخدمات الطبية والتواصل المجتمعي.

وأعربت سعادة القرق عن تقديرها وامتنانها للتعاون الكبير الذي أبداه المركز السعودي لزراعة الأعضاء ولدعم المركز الكبير للبرنامج ودوره في تفعيل هذه المبادرة .. مثنية على تعاون كل الجهات التي أسهمت في إنجاح العملية.

من جانبه قال الدكتور عامر شريف الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية إن إطلاق جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية لهذا البرنامج يعد استهلالا لمرحلة جديدة تفسح لدولة الإمارات مكانة مرموقة في مجال جراحات زراعة الأعضاء في حين ينسجم البرنامج مع النهج الواضح للدولة وحرصها الدائم على خدمة الإنسان والإنسانية وعملها المتصل لتوفير مختلف المقومات التي تمنح الإنسان حياة سعيدة وهانئة وفي مقدمتها الرعاية الصحية المتميزة. وأشار إلى أن البرنامج يسهم في توحيد جهود البرامج الطبية والعلمية المماثلة في المنطقة بما يعظم النتائج المرجوة من وراءها ويوسع دائرة الاستفادة منها.

وأعرب الدكتور شريف عن شكره وتقديره للفريق الطبي المشترك بين جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وميديكلينيك مستشفى المدينة لما قدموه من جهد وما أظهروه من كفاءة كانا سببا بعد التوفيق من الله عز وجل في إنجاح الجراحة الأولى ضمن برنامج الجامعة لزراعة الأعضاء.

وقال إن نجاح أول عملية زراعة للأعضاء في دبي يترجم رؤية الجامعة التي تسعى من خلال استقطاب الكفاءات العلمية وتأسيس الشراكات مع القطاعات الصحية المختلفة إلى إطلاق برامج نوعية مبتكرة تواكب تطور قطاع الخدمات الصحية في الدولة وتعود بالنفع على صحة الأفراد والمجتمع.

وقد كثفت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية جهودها على مدار العامين الماضيين لضمان نشر الوعي بأهمية برامج زراعة الأعضاء وذلك من خلال إجراء استبيان وطني لمعرفة مدى الوعي لدى عامة الناس والوقوف على آرائهم المتعلقة بهذا الموضوع المهم وكذلك التحضير لبرنامج زراعة الأعضاء من خلال تنظيم قمة الإمارات الأولى لزراعة الأعضاء والمنتدى الإماراتي الأول للتبرع بالأعضاء.

وعبرت الشابة الإماراتية التي أجريت لها الجراحة بنجاح وهي أم لطفلين عن عميق الشكر والامتنان للفريق الطبي المتميز الذي أجرى الجراحة وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

وأع

Advertisement


H