22 مايو, 2018  

للماء أهمية كبيرة لجسم الإنسان فهو من أساسيّات الحياة، وبدونه لا يستطيع الإنسان الاستمرار في الحياة لأكثر من أيّام قليلة، فهو يُشكّل نسبة عالية من تكوين الجسم. حيث يقوم الماء بوظائف أساسيّة للجسم منها تنظيم توازن سوائل الجسم، إذ يتكّون الجسم من حوالي 60% من الماء وله فوائد كثيرة تنعكس على البشرة، الخلايا الموجودة في جسم الانسان والصحة النفسية أيضاً فتناول كمية كافية من الماء يحد من التوتر والضغط النفسي!

وفي شهر رمضان يمتنع المسلمون عند تناول الطعام وشرب الماء لأكثر من 15 ساعة مما يؤدي لنقص نسبة الماء في الجسم لذلك ينصح بتعويض نقص الماء وشربه بطريقة صحية في ساعات الإفطار.

يمكن الحصول على كمية الماء التي يحتاجها الجسم خلال وجبتي الفطور والسّحور وبينهما، ويُمكن أن يقوم الإنسان بذلك بسهولة، حيث يبدأ غالبيّة الأشخاص وجبة الإفطار بشرب الماء بعد تناول التّمر، كما يُمكن تعويض كميّات الماء المفقودة خلال النّهار عن طريق شرب العصائر الطبيعيّة، والشّوربات، والتي يكثر تناولها في رمضان، وكما ذكرنا أعلاه فإنّ ارتفاع درجات الحرارة يرفع من احتياجات الجسم للماء، وفي حالات صيام شهر رمضان في فصل الصّيف يجب أن تُؤخذ هذه النّقطة بعين الاعتبار.

ولكن قد يعمد الكثيرون لشرب كميّات كبيرة من الماء قبل الفجر، إلّا أنّ ذلك قد لا يسهم كثيراً في محاربة العطش كما يُعتقد، حيث يعمل شرب الماء الزائد على زيادة إخراجه عن طريق البول، كما أنّ ذلك قد يسبّب القلق والإزعاج خلال النّوم لما يُمكن أن يسبّبه من زيادة عدد زيارات دورة المياه أثناء فترات النّوم.

Advertisement