31 مايو, 2018  

جسم الانسان مجهز للحفاظ على عمل جميع الاعضاء والاجهزة بطريقة فعالة، وعند الصيام، لا يعرف الجسم متى سيحصل على الطعام مرة أخرى، لذا يقل معدل الحرق لأدنى درجة، حتى لا يستهلك كل الطاقة، مما يؤثر سلبا على مستويات الطاقة، ويؤدي للإصابة بالتعب والإعياء، لذا يفضل بعد هذه الفترة من الامتناع عن الطعام والشراب استهلاك كميات معتدلة من الطعام حتى يتأقلم الجسم مع الطعام .

روتين تناول وجبة الإفطار:

وفقاً لخبراء الصحة يعتبر أفضل وقت لتناول الطعام هو مباشرة بعد الأذان ويبدأ الصائم بتناول التمر، فهو غني بالألياف، والسكريات البسيطة، التي يحتاجها الجسم، والتي تحفز المعدة، والجهاز الهضمي للعمل، يليه شرب كوب من الماء، ثم الانتظار 10 دقائق قبل تناول الطعام، وهي الفترة التي يستغرقها جسمك لضبط مستوى السكر في الدم، ورفع معدل الأيض، حتى تكون قادراً على هضم الطعام، وحرق السعرات الحرارية، يمكنك الاستفادة من هذا الوقت في اداء صلاة المغرب.

بعد مرور عشر دقائق، يمكنك تناول الشوربة، خاصة شوربة الخضار، الغنية بالألياف، والفيتامينات، لتساعدك على ترطيب جسمك، وتعويض السوائل التي فقدتها أثناء الصيام، وبعدها يمكنك تناول طبق السلطة، ثم الأطباق الرئيسة في نهاية وجبة الإفطار وليس بدايته.

Advertisement