04 يونيو, 2018  

تتميز المائدة الرمضانية بالأطعمة الشهية والمتنوعة، وتحتل الحلويات مكانا متميزا في قلوب الكثير من الناس، ولكن مع زيادة الوعي حول مخاطر الاسراف في تناول الحلويات، اصبح من الضروري مراعاة المحاذير الخاصة بتجنب تناولها يومياً وبكثرة، واستبدالها قدر الامكان بأطعمة أخرى صحية ومن هذه البدائل الغذائية الصحية:

التمر: التمر مفيد جدا ويفضل تناوله بعد أذان المغرب مباشرة حتى يمد الجسم بما يحتاجه من السكريات، والألياف الصحية، كما يضبط معدل الأيض، الذي يصل لأدنى مستوياته في الصيام حتى يحافظ الجسم على الطاقة أثناء الصيام.

الفاكهة المجففة: من عاداتنا الغذائية الصحية في رمضان تقديم الفاكهة المجففة مثل الزبيب، والتين، والمشمش المجفف، والقراصيا. بشرط ألا يتم تناولها بإفراط، فهي مصدر غني بالكربوهيدرات الصحية، وغنية بالألياف، وتحتوي على العديد من العناصر، والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنيسيوم، والحديد، وفيتامين أ، وفيتامين ب.

الشوكولاتة الداكنة: هذا النوع من الشوكولاتة صحي فهو لا يحتوي على حليب أو سكر، مما يقلل من سعراتها الحرارية، ويجعلها اختيار صحي أكثر، كما أنها غنية بالكاكاو، مما يجعلها تحتوي على مضادات أكسدة، وتساعد على إفراز هرمونات السعادة، مما يحسن من حالتكِ المزاجية. المهلبية: المهلبية المحضرة في البيت خيار صحي ومناسب للكبار والصغار، فهي تحتوي على البروتين، ويمكنك استخدام الحليب قليل الدسم، وبدائل السكر لتقليل سعراتها.

المكسرات: عادة ما تضاف للحلويات، أو يتم تناولها كوجبة خفيفة، ومن الأفضل تحميصها في الفرن دون إضافة أي دهون عليها، ولا تقشيرها وهي غنية بالمواد التي يحتاجها الجسم، لكن لا يجب الإكثار في تناولها.

Advertisement


H