28 يونيو, 2018  

على الرغم من اختلاف الآراء والأذواق حول معشوقة الملايين السمراء التي بحضورها يتم إنجاز أهم الأعمال واللقاءات تبقى القهوة موضوعا مثيرا للجدل فالبعض يتهمها بالتسبب بالأمراض والبعض الأخر يؤكد بأنها علاج لكل داء من المزاج السيء إلى صحة القلب. فقد ادعت دراسة ألمانية حديثة، أجريت في كلية طب جامعة هاينريش هاين في ألمانيا، أن شرب 4 أكواب من القهوة يوميًا يحافظ على صحة القلب، ويحمي الخلايا، والأوعية الدموية من التلف.

وأوضح الباحثون أن دراسات سابقة ربطت بين شرب القهوة، وانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض متعددة، بما في ذلك: مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، لكن الآلية الكامنة وراء هذه التأثيرات الوقائية لم تكن واضحة.

واكتشف الفريق في دراسته الجديدة، أن الكافيين يشجع حركة البروتين التنظيمي في “الميتوكوندريا”، ما يعزز وظائفها ويحمي خلايا القلب والأوعية الدموية من التلف. و”الميتوكوندريا” هي الأجزاء المسؤولة عن توليد الطاقة داخل خلايا الجسم.

وتوصل الفريق إلى أن هذا التأثير الوقائي للقهوة يظهر عند تركيز يعادل شرب 4 أكواب من القهوة يوميًا، في دراسة أُجريت على الفئران.

وأظهرت الدراسة أن القهوة تعزز عمل بروتين يسمّى (P27) ، ويساعد هذا البروتين الأجزاء المسؤولة عن توليد الطاقة داخل خلايا الجسم، في حماية خلايا عضلة القلب من الموت، كما يساعد على إصلاح عضلة القلب بعد الإصابة بالنوبة القلبية.

وظهرت التأثيرات الوقائية للكافيين ضد تلف القلب لدى الفئران المصابة بالسكري، والسُّمنة، والفئران المُسنة.

وكانت أبحاث سابقة كشفت أن احتساء 3 أكواب من القهوة يوميًا يحدُّ من مخاطر الوفاة بسبب الأمراض المزمنة، بالإضافة للوقاية من فيروس "الإيدز". وأضافت أن احتساء القهوة قد يقي من الأمراض العصبية، بما في ذلك مرض الزهايمر، وتوقف انتشار عدد من الأورام السرطانية، مثل: سرطان الثدي، وسرطان بطانة الرحم.

وربطت الدراسات بين التناول المنتظم للقهوة، وانخفاض خطر الإصابة بتليف الكبد، خاصة بين المرضى المصابين بفيروس "الكبد الوبائي سي"، وهم أكثر الأشخاص عرضة لتراجع وظائف الكبد.

Advertisement