19 يوليو, 2018  

يعد الرُمان وصفة سحرية لعلاج ووقاية العديد من الأمراض ويعتبر أحد أشهر أنواع الفاكهة الطبيعية التي تَمتلك الطعم اللذيذ، والذي يمكن عصره وتناوله مباشرة كحبوب، فهو يُشعر الشخص بالانتعاش في فصل الصيف، كما أنّه يمدّ الجسم بالعديد من الفوائد إن تمّ تناول حبيباته أو شربه.

يساعد الرُمان الجهاز التنفسي على القيام بوظائفه بنشاط، ويساعد أيضاً في التئام القروح التي تتواجد في المعدة والأمعاء الدقيقة وذلك من خلال شرب كوب واحد يومياً من عصير الرُمان الطازج، حيث يعدل مستوى السُكر في الدم، لذا يعتبر من أكثر أنواع الفواكه احتواءً على مضادات الأكسدة.

وللرمان دور كبير في الوقاية من حدوث الإصابة بالنوبات القلبية، حيث أنه يزيد مِن معدل تدفُق الدم من وإلى القلب، وبالتالي يمنع الانسداد المفاجئ في الشرايين التاجية. ويُخفض من نسبة الكولسترول في الدم مع الحفاظ على نسبة الكولسترول الجيد. وهو معالج أساسي لفقر الدم، حيث يحافظ على نشاط خلايا الدم الحمراء فمن خلالها يتم نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.

قد يغفل البعض عن فوائد قشور الرُمان المُجفف الذي يقي من انتقال الفيروسات والأمراض المعدية ويحفز جهاز المناعة، وينصح بتناول "مغلي قشر الرمان" لدوره الكبير في تحفيز جهاز المناعة في الجسم ويجعله أقل عرضة للأمراض وأكثر نشاطاً وأشد بنية جسدية من أبناء سنه.

ولصحة البشرة نصيب من فوائد الرمان، حيث يعتبر الرمان من أهم الفواكه الصحية البشرة بصفة خاصة وله دور كبير في الحفاظ على نضارة وتفتيح البشرة، حيث أن كوب من الرمان يومياً يساعد على تفتيح لون البشرة بشكل كبير وإزالة التصبغات. ويظهر مفعول تناول الرمان بشكل كبير على البشرة الدهنية التي تعاني من ظهور البثور و حب الشباب فتساعد حبيبات الرمان على علاج البشرة وتصفيتها وتعمل على إفراز مواد تساعد على نعومة البشرة.

Advertisement


H