26 يوليو, 2018  

وفقا لنتائج دراسة حديثة، فإن نسبة القلق والاكتئاب ترتفع بشكل كبير، حتى في ظل تحسّن نوعية الحياة والوضع المالي. ويعتقد الخبراء أن الإجهاد العقلي والقلق والتفكير الزائد هي إحدى العوامل المساهمة في تراجع الصحة النفسية.

إذا كنت تشعر بأنك تعاني من التفكير الزائد أو الأفكار السلبية فهذه النصائح سوف تساعدك: انتبه لأفكارك، ولاحظ طريقة تفكيرك. إذا كان لديك ميل نحو التفكير الزائد أو القلق، حاول ان تخبر نفسك أن أفكارك ليست منتجة أو مفيدة.

كن شخصاً منتجًا، وعش الحاضر .. التفكير في الماضي لن يفيدك بشيء، لذا ركّز على حلّ المشاكل والبحث عن حلول في الحاضر. حدّد مكان التحكم أو القوة لتجنّب وقوع الحوادث، وواجه المواقف.

تحدَّ أفكارك، إنّ الأفكار السلبية قوية ومدمرة، وقد تمنعك من التفكير بموضوعية. تقبّل أنّ أفكارك قد تكون سلبية أحيانًا، وركزّ على التفريق بين الفكر الصحيح والسلبي.

واخيراً خذ عشرين دقيقة فقط من وقتك كل يوم للتفكير بالأشياء الايجابية في حياتك، صحتك، وظيفتك، عائلتك، مستوى معيشتك، وعندها ستجد أن إيجابيات الحياة أكثر من سلبياتها.

Advertisement


H