31 يوليو, 2018  

من منّا لا يحب تناول قطعة حلوى صغيرة مع كوب قهوة أو شاي في الصباح؟ فالحلوى تمد الجسم بالطاقة وتزيد الشعور بالسعادة، ولكن من جهة أخرى يقوم البعض باستبعاد الحلوى من الأطعمة التي يتناولونها في الصباح على اعتبار انها مضرة بالصحة. فهل تناول الحلوى في الصباح الباكر صحي أم ضار؟

وفقاً لدراسة جديدة فإن تناول الحلويات في الصباح يساعد على تخفيف الوزن. ومهما بدت هذه المقولة بعيدة كل البعد عن الصّحة، إلا أنّ دراسة حديثة أظهرت أنّ الصباح الباكر هو الوقت الأنسب لتناول المعجنات، والدونات والحلويات الأخرى.

حيث أكدت دراسة جديدة أنّ تناول الحلوى عند الإفطار قد يساعد في الحفاظ على الوزن. وإنّ الكربوهيدرات والبروتينات التي نتناولها في طعام الإفطار تساعدنا على البقاء طوال اليوم في نشاط، بجانب أنها تسمح لنا بتناول بعض الحلوى التي تساعد على كبح جماح الرغبة لها.

ولكن، بعض خبراء التغذية يرفضون مسألة تناول الحلوى صباحاً، حيث أنهم يرون أنّها من الممكن أن تزيد الرغبة في تناولها. بينما البعض الآخر لا يرفض مسألة تناول الحلوى في الإفطار، طالما أنها جزء من نظام غذائي صحي. ولكنّهم يتفقون على أنّ الفطور المتوازن يمكن أن يساهم في خفض الوزن، وكبح الرغبة الشديدة للجوع طيلة اليوم.

كانت هذه الدراسة قد أجريت على ۱٩٣ شخصاً يعانون من البدانة المفرطة، نصفهم يتناول قدراً كبيراً من السعرات الحرارية في طعام الإفطار يصل إلى ٦۰۰ سعرة حرارية، بحيث تشتمل على حلوى مثل قطعة من الكيك. بينما كان النصف الآخر يتناول نحو ٣۰۰ سعرة في وجبة الإفطار. وبعد ۱٦ أسبوعاً من المتابعة الدقيقة، كان كلا الفريقين قد فقد نفس القدر من الوزن.

وبالإضافة إلى ذلك، كان هؤلاء الذين يأكلون كميات أكبر في طعام الإفطار مع الحلوى، لديهم مستويات منخفضة من هرمون الجوع الجريلين، وقدرة أكبر في السيطرة على جوعهم من أولئك الذين كانوا لا يتناولون الحلوى في فطورهم.

ولكن، يجب تناول السكر بانتباه، لأنّ من شأنه أن يزيد الرغبة في تناول الحلويات. ومن الأفضل أن يكون طعام الإفطار متوازناً بأن يحتوي على الخبز ولبن منزوع الدسم وبعض الفاكهة، وهذا يجعلنا نحصل على ثلث احتياجاتنا اليومية من السعرات.

Advertisement


H