24 ديسمبر, 2018  

ماذا تعرف عن النكهات والملونات الصناعية التي تضعها الشركات المصنِّعة في الحلويات والاطعمة المعلبة؟ للأسف يعتقد الكثيرون أن هذه النكهات والملونات طبيعية، فأسلوب الترويج لها يعتمد على استخدام عبارات مثل نكهة البرتقال الطبيعية، ملونات طبيعية ولكنها في الحقيقة غير ذلك. تعالوا معنا لنتعرف على أسرار هذه المنكهات واخطارها.

أولاً النكهات الصناعية هي نكهات لا يتم استخراجها من الفواكه أو من أي نوع من الأغذية الطبيعية، بل تقوم الشركات بصناعتها بواسطة بعض المركبات الكيميائية، وتضعها في الأطعمة التي تقدّمها لك ولأطفالك. ولكن ما الذي يجعل الشركات تستعمل النكهات الصناعية بدل النكهات الطبيعية؟ الأمر واضح، لأن استخلاص النكهات الطبيعية هو أمر معقّد ومكلف بالنسبة إلى الشركات، بينما تركيب النكهات الصناعية يمكنهم القيام به بمنتهى البساطة وبوقت أقل مع تكلفة أقل بكثير.

مضار النكهات الصناعية:

تعطي النكهات الصناعية التي تضيفها الشركات إلى الأطعمة، سواء كانت حلويات أو أطعمة مملحة مثل رقائق البطاطا، وبعض أنواع اللحوم المعالجة مثل لحم البرغر الجاهز والنقانق المعلبة واللنشون والعصائر والمشروبات الغازية طعماً لذيذاً، إلا أنها تسبب العديد من المضاعفات الصحية على المدى القريب مثل الصداع، أو الدوار أو مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو المغص، كما أنها من الممكن أن تسبب حالات من فرط الحركة عند بعض الأطفال.

بالإضافة الى ذلك يمكن أن تسبب تأثيراتها سلبية على المدى البعيد مثل الإصابة بالمشاكل في الجهاز التنفسي وصولاً إلى الربو، التلف في الجهاز العصبي، وخلل في عمل الكلى والدماغ. كما أن من الآثار الجانبية الخطيرة للنكهات الطبيعية على المدى الطويل نذكر أنها ممكن أن تكون من مسببات الإصابة ببعض أنواع السرطان، إضافة إلى التأثيرات السلبية على عمل الكبد والبنكرياس.

لذلك ينصح خبراء التغذية بتجنّب استهلاك هذه المأكولات الغنية بالألوان والنكهات الصناعية، وتقديم الأطعمة والحلويات المصنوعة من مواد طبيعية للأسرة للحفاظ على صحة أفرادها.

 

Advertisement


H