14 يناير, 2019  

أكدت دراسة علمية حديثة أن التحدث مع الأطفال في سن مبكرة يمكن أن يعزز المهارات اللغوية بغض النظر عن الوضع الاجتماعي الاقتصادي.

وقالت الدراسة أن الأطفال الذين يشاركون بانتظام في محادثة البالغين يكون لديهم روابط أقوى بين المنطقتين الناميتين في الدماغ، "فيرنيك"، "بروكا"، وهي المناطق الدماغية الحرجة لفهم وإنتاج الكلام، وتعتبران هامتين بالنسبة للغة.

وأظهر البحث العلمي الجديد الذي أجراه فريق بحث من مستشفى بوسطن للأطفال ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ونشر في مجلة علم الأعصاب أن النتائج كانت مستقلة عن الدخل الأبوي والتعليم، مما أشار إلى أن التحدث مع الأطفال من سن مبكرة يمكن أن يعزز مهاراتهم اللغوية بغض النظر عن الوضع الاجتماعي الاقتصادي (SES).

وقد تم دراسة التصوير العصبي لأربعين طفلاً، تتراوح أعمارهم بين  4 و6 سنوات، ينتمي آبائهم إلى خلفيات اجتماعية واقتصادية متنوعة.

وقال فريق البحث إنه من خلال قياس التعرض الحقيقي للغة للأطفال الصغار، أكدوا الفرضية القائلة بأن زيادة تجربة التخاطب بين البالغين والأطفال، بغض النظر عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي والكم الهائل من خطاب البالغين.

كما تشير النتائج التي توصل إليها فريق البحث إلى أن برامج التدخل المبكر التي تهدف إلى سد فجوة الإنجاز قد تركز على زيادة تعرض الأطفال للمحادثة من أجل الاستفادة من اللدونة العصبية المبكرة التي تقوم عليها التنمية المعرفية.

 

Advertisement


H