22 نوفمبر, 2018  

يلاحظ عند معظم الأطفال حديثي الولادة وجود قشور أو قطع من الجلد على رأس الطفل، وتسمى هذه الحالة التهاب الجلد الدهني لدى الأطفال أو ما يعرف عادةً باسم قشرة رأس الرضيع  و تعتبر شائعة جدًا، لكن لا يوجد ما يستدعي القلق فهي ليست ضارة بالطفل إطلاقًا، وفي الغالب تزول من تلقاء ذاتها خلال أشهر قليلة.

قد تبدأ قشرة رأس الرضيع أحيانًا بالظهور بعد مرحلة حديثي الولادة و تستمر لبضعة أشهر، وتزول من تلقاء ذاتها إلا أنها قد تستمر في بعض الحالات لسنةٍ أو أكثر، وقد يتطلب الأمر استعمال شامبو أو كريم طبي للتخلص منها كليًا.

مسببات قشرة رأس الرضيع

يقول الخبراء أن أسباب قشرة رأس الرضيع غير معروفة، لكنها غير ناجمة عن سوء عادات النظافة المتّبعة أو عن حساسية تجاه مواد معينة. وقد يكون المسبب الرئيس لهذه الحالة هو انتقال هرمونات الحمل من الأم إلى الطفل قبل ولادته، الأمر الذي يؤدي إلى إنتاج كميات كبيرة من الزيت (الدهن) في الخلايا الدهنية وجريبات الشعر، وتسبب احتباس الخلايا الجلدية الميتة.

لا توجد وسائل سريعة لعلاج قشرة رأس الرضيع، إلا أننا نقدم لك فيما يلي بعض النصائح التي تساعد في تهدئة بشرة طفلك:

اغسلي رأس طفلك بشامبو أطفال لطيف كل بضعة أيام في منع الإصابة بقشرة رأس الرضيع.

سرّحي الشعر بلطف ومرّري فرشاةً ناعمة فوق القشور للمساعدة في تحريرها وفصلها عن فروة الرأس، لكن احرصي أن لا تخدشي او تفركي البشرة.

دلكي فروة الرأس الفروة بجل هلامي مثل الفازلين للمساعدة في تحرير البشرة الجافة ثم اغسلي شعر الطفل بعد ذلك بالشامبو.

متى يجب استشارة الطبيب

تكون زيارة الطبيب ضرورية في حال عدم نجاح استخدام شامبو الأطفال، أو في حال بدت حالة قشرة رأس الرضيع شديدةً، أو امتدّت إلى وجه أو جسم الطفل. يمكن يصف الطبيب شامبو أو كريم طبي، أو مضادات للفطريات لعلاجها.

 قد يبدو مظهر قشرة رأس الرضيع مخيفًا بعض الشيء، لكنه يزول مع الوقت.

 

Advertisement