29 مارس, 2020  

كشف مجموعة من العلماء عن احتواء بياض البيض على مادة يمكنها أن تعمل على خفض مستوى ضغط الدم، أحد العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب.

ويعتقد العلماء أن تناول بياض البيض من شأنه أن يساعد المرضى في الحفاظ على مستوى ضغط الدم الخاص بهم والسيطرة عليه.

وذكر موقع صحيفة تليغراف البريطانية أن مادة الببتيد – الموجودة في أحد البروتينات – والموجودة في بياض البيض يمكن أن تخفض ضغط الدم، مثلها في ذلك مثل الجرعات المنخفضة من عقار كابتوبريل الذي يتم وصفه للمرضى عادة.

وقد قام الباحثون في جامعة جيلين بالصين، بإطعام الفئران التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم بمادة الببتيد التي يطلق عليها اسم RVPSL، ووجدوا أنها قامت بالتقليل من الأعراض الخاصة بهم. ويأمل الباحثون، في إجراء اختبارات مماثلة على المرضى من البشر، للتعرف على تأثير هذه المادة عليهم.

 

 

ومن جانبه، قال الدكتور زهيبنغ يو المشرف على الدراسة، أن مادة الببتيد الموجودة في بياض البيض ربما تكون مفيدة في منع أو علاج ارتفاع ضغط الدم. وأضاف أن نتائج الدراسة كانت واعدة بما يكفي لإجراء المزيد من الأبحاث حول تأثير مادة الببتيد على صحة الإنسان.

وأشار إلى أن مادة الببتيد تعمل بالطريقة نفسها التي تعمل بها العقاقير المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتنسن مثل كابتوبريل. وأوضح أن 50 ملليغراماً من ببتيد RVPSL كان لها نفس تأثير 10 ملليغرامات من عقار كابتوبريل.

وذكر أن مادة الببتيد لا تتأثر بالطهي، لذا فإن تناول بياض البيض قد يكون طريقة مفيدة لمساعدة المرضى في الحفاظ على انخفاض مستوى الضغط لديهم، خاصة إذا تم تناول البيض جنباً إلى جنب مع استخدام الأدوية.

Advertisement


H