28 يناير, 2019  

من المعروف عن شاي البابونج تأثيره القويّ على النّفسيّة والمزاج نظراً لقدرته المُدهشة على تهدئة الأعصاب. فهو شاي عشبي يتميز برائحته النفاذة وخصائصه المضادة للأكسدة. كما يحتوي على مسكّناتٍ طبيعيّة تجعل منه مشروباً بارزاً وفعّالاً في تهدئة الأعصاب والاسترخاء والتخلّص من التوتّر.

وغالباً ما يتمّ اللجوء إلى تناول شاي البابونج لتعديل المزاج، إذ أنّه يعمل على التّخفيف من الاضطرابات النفسيّة، وذلك نظراً لقدرته الفعّالة على تهدئة الأعصاب.

لذلك ينصح بعد يومٍ شاق وطويل من العمل أو الضّغوط اليوميّة المُختلفة، تناول كوبٍ من شاي البابونج لمُساعدته على الاسترخاء والراحة.

يتمتّع شاي البابونج أيضاً بتأثيرٍ صادمٍ على الجهاز العصبي المركزي في الجسم، فيُنظّم عمله عن طريق تأمين الاسترخاء للجسم وإفادة الصحّة النفسيّة من خلال تهدئة الأعصاب.

 

Advertisement


H