29 نوفمبر, 2018  

يمضغ معظم الأشخاص العلكة للتسلية، ولا يعلمون بأن للعلكة الخالية من السكر العديد من الفوائد. فقد أثبتت دراسة حديثة أن العلكة تعزز من الأداء العقلي ووظائف الإدراك، مثل التركيز والذاكرة، وأوقات رد الفعل. كما ان مضغ العلكة يعزز من تدفق الدم إلى الدماغ، وهذا بدوره يزيد من كمية الأكسجين المتاحة للدماغ، مما يعزز الذاكرة والأداء المعرفي.

من جهة أخرى أظهرت العديد من الدراسات أن العلكة يمكن أن تساعد في تخفيف الطاقة العصبية وتجعلك تشعر بالهدوء فهي بديل رائع للعادات العصبية، مثل قضم الأظافر ولف الشعر بالأصابع أو التدخين. كما تساعد على التقليل من هرمون التوتر، والكورتيزول، الذي يتم إطلاقه كرد فعل الجسم لحالات الضغط.

وتوصي الجمعية الأمريكية لطب الأسنان بمضغ العلكة لمدة 20 دقيقة بعد تناول الوجبات، حيث ثبت أنها تقلل من طبقة البلاك، والترسبات وتشجع مينا الأسنان، وتقلل من التجاويف كما انها تقلل من التهاب اللثة. والسبب في ذلك هو زيادة تدفق اللعاب، مما يقلل من تواجد الحمض على أسنانك التي تسبب التسوس وتلحق الضرر بها.

ومن فوائدها أيضا تخفيف الحرقة والارتجاع المريئي، وإنعاش النفس، ومكافحة جفاف الفم. كما انها تساعد على قمع الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية، وهو أحد الأسباب الرئيسية وراء زيادة الوزن

 

Advertisement


H