08 ديسمبر, 2019  

يعتبر ألم القلب أحد الاعراض البارزة والشائعة للعديد من المشاكل النفسية. فألم القلب النفسي، كما يسمى، هو عبارة عن مجموعة من الآلام التي تصيبكم في منطقة الصدر والقلب ما يجعلكم تظنون انكم تتعرّضون لذبحةٍ صدرية قاتلة. ولكن في المقابل، وعلى الرغم من وجود كلّ تلك الأعراض الظاهرة، إلّا ان الفحوصات المخبرية تأتي بنتائج معاكسة وخالية تماماً من أيّ مشكلة على صعيد صحة القلب.

ويمكن للصدمة الشديدة والحزن المفاجئ بعد خسارة شخصٍ عزيزٍ أو عملٍ وغيرها من الأمور، ان تؤدي إلى ضغطٍ عصبيّ كبيرٍ يمكن ان يؤثر بشكلٍ كبير على الصحة النفسية ويؤدي إلى الشعور بألم القلب النفسي. من هنا، فإن أكثر ما قد يسبب ألم القلب النفسي، هي هرمونات الإجهاد والتوتر التي تحدث ضموراً في عضلة القلب.

أعراض الم القلب النفسي:

أوجاع الصدر المفاجئة: يمكن ان تفاجأوا  بأوجاع في منطقة الصدر خصوصاً لجهة القلب والتي تشبه الوخز، والتي يمكن ان تستمرّ لفترةٍ ويلة او تختفي وتعود في مدة زمنية قصيرة.

فرط نشاط الجهاز اللاارادي: اي انكم قد تعانون من بعض الاعراض المشابهة لتلك التي ترافق أمراض القلب، كخفقان القلب، التعرّق الزائد، الرعشة وغيرها.

ويوصي المريض بزيارة المعالج النفسي لتلقي العلاجات المناسبة. فالعلاج النفسي الإدراكي السلوكي يساعد على تحديد اسباب الم القلب النفسي، ويعلّم المريض كيفية التعامل مع كافة الظروف التي يعيشها وطرق التخلص من الضغوطات.

 

Advertisement


H