10 يناير, 2019  

تعتبر المرحلة المدرسية هي الوقت المثالي للتعرف على الغذاء الصحي وفوائده وأهميته. والتغذية الصحية تكمن في تقديم  كميات طعام معتدلة، والتنويع بين الأصناف المتوفرة والتوازن بين جميع المغذيات.


ويلعب الاهل دورا كبيرا في اكساب أطفالهم العادات الغذائية السليمة، إذ يحتاج الطالب لغذاء متوازن يمد الجسم بالبروتين والكالسيوم والطاقة والفيتامينات والأملاح المعدنية بدون حدوث أي نقص في أية من هذه العناصر الغذائية اذ تؤثر على نموه ونشاطه وقدرته على التركيز وتحصيله العلمي.

 

وينصح خبراء التغذية بالتركيز على تناول وجبة الفطور الصباحية قبل الذهاب إلى المدرسة، فهي تعتبر من أهم الوجبات التي تمد الطالب بالطاقة اللازمة للقيام بالنشاطات المختلفة، كما تساعد على تحصيل دراسي أعلى وتركيز أفضل وتحسن الأداء الدراسي، كما أنها تمنع التعب او الصداع وتساعد على ضبط مستوى السكر بالدم بشكل متوازن. وتشير الدراسات إلى أن الطلاب الذين يتناولون وجبة فطور صحية هم أكثر ذكاء ورشاقة كما ان وزنهم يكون ضمن المعدل الطبيعي.

يمكن أن تتكون وجبة الفطور من ساندويش من الخبز مع الجبنة أو اللبنة أو البيض الغني بمادة الكولين المفيدة لصحة الدماغ مع الخضار مثل الخس أو الخيار أو يمكن تناول الخبز المحضر من الحبوب الكاملة والألياف لتجنب زيادة المواد السكرية مع كوب من الحليب مع حبوب الإفطار والفاكهة مثل الموز الغني بالبوتاسيوم أو التمر.
 

ويجب تجنب إضافة بعض الأطعمة الغنية بالسكر او الدهون أو التي تحتوي على نسبة عالية من الملح. وننصح بالابتعاد عن اللحوم المصنعة كالسلامي والمارتديلا وتجنب المشروبات الغازية او مشروبات الطاقة اذ تحتوي على كميات عالية من السكر المسببة للسمنة والكافيين المضرة لصحة الطالب.

اما بالنسبة للفاكهة يمكن تقطيعها وحفظها في وعاء بلاستيكي، كما يمكن تحضير البوشار أو الترمس بدلاً من رقائق الشيبس، الفواكه المجففة بدلاً من الحلوى، والحليب المنكه بالشوكولا أو الفراولة عوضاً عن العصير الغني بالسكر والصبغات الاصطناعية والمواد الحافظة.

Advertisement