10 فبراير, 2019  

تظهر التجاعيد التي لا مفرّ منها على الوجه بشكل واضح مع التقدّم بالعمر. ولعلاج هذه الحالة من دون الخضوع لجراحة، تلجأ فئة كبيرة من النساء الى تقنية شدّ الوجه بالخيوط، فما هي هذه التقنية وما هي مميزاتها؟

 ما هي عملية شد الوجه بالخيوط؟

تقنية شدّ الوجه بالخيوط هي من الوسائل المعتمدة للتخلّص من التجاعيد من دون جراحة، ويتم خلالها استعمال الخيوط لشدّ أجزاء الوجه المختلفة كالخدّين والحاجبين ومنطقة أسفل الفم والرقبة، ما يعيد المظهر الشبابي والنقاوة والنضارة للبشرة.

 ما هي مميزات هذه التقنية؟

تتميّز تقنية شدّ الوجه بالخيوط بفوائدها ومزاياها الكثيرة، ومن أبرزها:

- هذه العملية لا تحتاج إلى عمل شق جراحي ولا تتطلب التخدير الكلّي

- نتائجها مثالية وتمتد لسنوات كثيرة

- أنواع الخيوط المستخدمة تذوب بالأنسجة ولا تشكل أيّ خطر على البشرة

- هذه العملية تعمل على شدّ الجلد وتساعد على تسميكه

- هذه التقنية تطال مختلف أجزاء الوجه مثل الوجنتين والحاجبين والرقبة

أبرز مراحل شدّ الوجه بالخيوط:

تتم عملية شدّ الوجه بالخيوط وفق خطوات ومراحل محددة كالتالي:

- التخدير الذي يكون موضعياً في معظم الحالات.

- في حالة الخيوط الدائمة يتم إجراء ثقب صغير أعلى فروة الرأس تحت الشعر لإدخال أنبوب رفيع جداً وإخراجه من ثقب صغير فوق الفم أو من داخله، ليتم تمرير الخيط المستخدم من خلاله وإخراجه من الطرف الآخر. أما في حالات الخيوط المؤقتة فيتم استخدام إبر طبية طويلة في منطقة الوجه لإدخال الخيط من أعلى فروة الرأس وإخراجه من الطرف الآخر.

- بعد إدخالها، يقوم الطبيب بشدّ الخيوط في عدّة اتجاهات للوصول إلى الشكل المطلوب، ثم يقوم بربط طرف الخيط من أعلى الرأس وأسفل الشعر حتى لا تظهر أي آثار للعملية.

- بعد الانتهاء من إدخال الخيوط وشدها وربطها، يجب تطبيق كمادات باردة على الوجه لتخفيف الاحمرار والتورم.

 

Advertisement